fcb.portal.reset.password

PHOTO: VÍCTOR SALGADO-FCB.

أكد برشلونة صحوته بسباعية نظيفة في مرمى ضيفه أوساسونا ضمن فعاليات الجولة 28 من الليغا الأسبانية.

فبعد هزيمة الأحد الماضي في بلد الوليد التي تراجع على إثرها الفريق إلى المركز الثالث، أبلى البلاوغرانا البلاء الحسن في موقعة دوري الأبطال مساء الأربعاء ليتأهل إلى ربع النهائي على حساب مانشستر سيتي، ليستعرض عضلاته مساء اليوم أمام أبناء إقليم نافارا، الذين كانوا قد خطفوا منه تعادلاً بطعم الانتصار في مرحلة الذهاب بملعب إل سادار في مدينة بامبلونا.

وقد كان برشلونة في مستوى الآمال المعقودة عليه قبل موقعة الكامب نو، حيث كان مطالباً بحصد النقاط الثلاث إن هو أراد الحفاظ على حظوظه في البقاء ضمن السباق على درع بطولة الدوري الأسباني، على بعد أسبوع واحد من الكلاسيكو في ملعب سانتياغو بيرنابيو، علماً أن ريال مدريد وجاره أتليتيكو مدريد نجحا في الفوز مساء السبت على مالقة وأسبانيول تباعاً.

رقم قياسي جديد

كان ليونيل ميسي بطل مباراة هذا المساء بلا منازع. فبثلاثيته في مرمى أوساسونا، تمكن النجم الأرجنتيني من تحطيم رقم باولينو ألكانتارا في ترتيب هدافي برشلونة على مر العصور باحتساب المباريات الرسمية والودية على حد سواء، علماً أن صاحب القميص رقم 10 كان قد أصبح قبل موسمين أفضل هداف في تاريخ نادي برشلونة على صعيد المباريات الرسمية فقط، محطماً سجل الأسطورة سيزار رودريغيز. وبذلك بات ليو ينفرد بالرقم القياسي، حيث رفع رصيده الشخصي إلى 371 هدفاً بقميص الفريق الكاتالوني في جميع المسابقات والمباريات.

واضطلع ميسي بافتتاح باب التسجيل في منتصف الشوط الأول، قبل أن يعود لهز الشباك عند مرور ساعة من زمن اللعب، بينما ختم الهاتريك على بعد دقيقتين من صافرة النهاية. أما الأهداف الثلاثة الأخرى فتناوب عليها كل من سانشيز وإنييستا وتيو.

وبهذا الانتصار الكاسح رفع برشلونة رصيده إلى 66 نقطة في ترتيب الدوري الأسباني، ليعزز موقعه في المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن المتصدر ريال مدريد وواحدة عن الوصيف أتليتيكو.

الرجوع الى أعلى الصفحة