Mascherano i Vela, durant el partit de la temporada passada (5-1) / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

الدوري الأسباني لا يرحم ولا يدع للمرء فرصة التقاط الأنفاس. فبعد 70 ساعة فقط على فوزه الساحق 0-4 في عقر دار رايو فايكانو، يستقبل برشلونة ضيفه ريال سوسيداد مساء اليوم في تمام الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش.

وبطبيعة الحال، لن تخلو المباراة من طابع الإثارة والتشويق، لا سيما وأن ممثل بلاد الباسك، الذي حقق المفاجأة بتأهله إلى النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، يُعد إلى جانب ريال مدريد الفريقين الوحيدين اللذين تمكنا من هزم البلاوغرانا ضمن فعاليات الليغا في الموسم الماضي.

سيسك يخلد للراحة

سيخوض تاتا مارتينو المباراة بتشكيلة مغايرة عن تلك التي واجه بها رايو فايكانو. فبينما لم يستدع سيسك فابريغاس لأسباب فنية، قرر توجيه الدعوة لسيرخيو بوسكيتس الذي غاب عن مباراة نهاية الأسبوع ضد فريق باكو خيميز. كما يُتوقع أن يعود ألفيش وإنييستا إلى التشكيلة الأساسية بعدما ظلا في مقعد البدلاء خلال لقاء يوم السبت الماضي، في حين سيُعلَن في آخر لحظة اسم اللاعب الذي سيخرج من قائمة الـ19 التي كشفها المدرب عقب مران الاثنين.

بداية متأرجحة لريال سوسيداد

لم يبدأ الفريق الباسكي موسمه على النحو الأمثل. فرغم أنه يزخر بواحد من أفضل خطوط الهجوم في الدوري، وجد فريق خاكوبا أراساتي صعوبة كبيرة في هز الشباك، حيث ظل صائماً عن التهديف طيلة مبارياته الثلاث الأخيرة، مكتفياً بالتعادل السلبي أمام مالقة (0-0) وليفانتي (0-0)، قبل تعرضه لخسارة مريرة بعقر داره على يد شاختار دونيتسك (0-2) في بداية مشواره ضمن مسابقة دوري الأبطال. كما أنه لم يعد لتذوق طعم الفوز منذ انتصاره خارج أرضه أمام ليون (2-0)، قبل أن تبدأ سلسلة نتائجه السلبية بهزيمة أمام ضيفه أتليتيكو مدريد (1-2).