Leo Messi, durant el partit a Mestalla / PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

يستقبل برشلونة ضيفه فالنسيا عصر اليوم السبت (بداية من الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش) في افتتاح الجولة 22 من فعاليات الدوري الأسباني الذي بات أكثر ضراوة واحتداماً من أي وقت مضى. فبينما بات الصراع بين ثلاثي القمة على أشده، تأتي هذه المباراة في غمرة تركيز هذه الفرق على نصف نهائي كأس الملك الذي ستدور أطواره الأسبوع المقبل، في حين ستتجه الأنظار نحو معارك ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد أسبوعين من الآن، حيث يكون حلول شهر فبراير دائماً مرادفاً لبدء أهم وأصعب مرحلة من الموسم.

تشكيلة مختلفة عن مباراة الكأس

يدخل الفريق هذا المنعطف الحاسم بتفاؤل وثقة، حيث بات بإمكان تاتا مارتينو الاستعانة بأغلب اللاعبين الأساسيين بعد عودة ألفيش وتشافي وبوسكيتس.

وأنهى برشلونة ظهر الجمعة استعداداته لاستقبال كتيبة خوان أنتونيو بيتزي. وبعد المران الأخير الذي خاضه الفريق في المدينة الرياضية جوان غامبر عشية المواجهة، استدعى المدرب تاتا مارتينو 18 لاعباً للدخول في معسكر الفريق.

ومن المتوقع أن تطرأ تغييرات على تشكيلة الفريق مقارنة بمباراة كاس الملك الأخيرة ضد ليفانتي، إذ من المرجح أن يعود فالديز إلى المرمى، شأنه في ذلك شأن قلب الدفاع جيرارد بيكيه والظهير الأيسر جوردي ألبا والنجم الأرجنتيني ليو ميسي.

ضيف بحلة جديدة

يحتل فالنسيا المرتبة العاشرة في ترتيب الدوري، وقد عاش موجة من المد والجزر خلال الأيام القليلة الماضية قبل إغلاق سوق الانتقالات الشتوية، حيث رحل عنه غواردادو وبابون وبوستيغا، بينما تعاقد في المقابل مع فارغاس ولاعب برشلونة السابق المالي سيدو كيتا، الذي لن يكون في تشكيلة الزائر ضد البلاوغرانا.

وفي المقابل، من المتوقع أن يحظى مدرب الضيوف خوان أنتونيو بيتزي باستقبال الأبطال في ملعب الكامب نو، الذي وقف شاهداً على أهدافه الخالدة بقميص الفريق الكاتالوني عندما كان مهاجماً في صفوف برشلونة خلال تسعينات القرن الماضي.