fcb.portal.reset.password

FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

ضرب برشلونة بقوة في أول خطوة على طريق الدفاع عن لقب الليغا الذي أحرزه الموسم الماضي، حيث استهل مشواره في منافسات دوري 2013-2014 بفوز كاسح على ضيفه ليفانتي في ملعب الكامب نو.

وسجل ليونيل ميسي وبيدرو رودريغيز ثنائية لكل منهما في الأمسية الكروية الممتعة التي حضرها أزيد من سبعين ألف متفرج على المدرجات، بينما تناوب داني ألفيس وأليكسيس سانشيز وتشافي هيرنانديز على هز الشباك لينهي البلاوغرانا مباراته الافتتاحية في الموسم الجديد منتصراً بسبعة أهداف نظيفة على رفاق المغربي نبيل الزهر الذي استبدله المدرب خواكين كاباروس في الشوط الثاني.

وبدأ تاتا مارتينو المباراة بتشكيلة غير معتادة، حيث احتفظ بكل من نيمار وإنييستا على دكة البدلاء، بينما أخرج ميسي في منتصف الشوط الثاني بعدما غاب المهاجم الأرجنتيني عن آخر مباراة ضمن تحضيرات برشلونة هذا الصيف ولم يشارك مع منتخب بلاده في لقائه الودي أمام إيطاليا الأسبوع الماضي إثر المشاكل العضلية التي ألمت به خلال الجولة الآسيوية مع الفريق الكاتالوني.

ويأتي هذا الفوز الكبير ضد ليفانتي ليمنح البلاوغرانا دفعة معنوية كبيرة في مستهل الموسم الذي تنتظره فيه سلسلة من المباريات الحارقة المتتالية إلى حين توقف منافسات الأندية في مطلع سبتمبر لإفساح المجال لجولة دولية أخرى ضمن تصفيات مونديال البرازيل 2014.

فبعدما استهل حملة الدفاع عن لقب الليغا بطريقة مثالية، سيحل برشلونة ضيفاً على مالقة وفالنسيا في منافسات الدوري، بينما سيكون أمام امتحان عسير ضد أتليتيكو مدريد في ذهاب كأس السوبر الأسباني يوم الأربعاء على ملعب فيسنتي كالديرون، على أن تقام مباراة الإياب منتصف الأسبوع المقبل في الكامب نو، والتي قد تشهد تتويج الفريق الكاتالوني بأول لقب رسمي لهذا الموسم.

وبعد هذه التحديات الكبيرة في غضون أسبوعين فقط، ستتوقف منافسات الأندية لإتاحة الفرصة لعودة المنتخبات الوطنية إلى التباري، حيث سيشهد البلاوغرانا مرة أخرى رحيل العديد من لاعبيه الدوليين للمشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

الرجوع الى أعلى الصفحة