Alexis

بفوزه الساحق 4-0 على ضيفه إيلتشي مساء الأحد في الكامب نو، تمكن برشلونة من ضرب عصفورين بحجر واحد، حيث استهل العام الجديد بجرعة معنوية إيجابية محافظاً في الوقت ذاته على موقعه في صدارة ترتيب الليغا، بعدما كان المركز الأول مهدداً بالضياع من يده إثر انتصار أتليتيكو مدريد في مالقة (0-1 ) عصر أمس السبت.

وكان أليكسيس سانشيز رجل المباراة بلا منازع، حيث نجح المهاجم التشيلي في تسجيل ثلاثة أهداف من أصل رباعية البلاوغرانا، بينما انضم إليه بيدرو في مهمة هز شباك الزوار.

وشهدت الجولة 18 عودة كل من فيكتور فالديز (بعد ستة أسابيع من الغياب بداعي الإصابة) وتشافي (الغائب في اللقاء الأخير ضد خيتافي) ونيمار جونيور (الذي تخلف عن موقعة الجولة الماضية بداعي الإيقاف).

وفي المقابل، تواصل غياب ميسي وألفيش ودوس سانتوس وأفلاي وكوينكا في انتظار حصولهم على التصريح الطبي، في حين لم يشارك سيرخيو بوسكيتس بسبب الإيقاف، علماً أنه قد يعاود الظهور في مباراة كأس الملك ضد خيتافي (يوم الأربعاء 8 يناير) أو في فيسنتي كالديرون ضد أتليتيكو مدريد (يوم السبت 11 يناير).

وبهذا الفوز، ظل البلاوغرانا منفرداً بقمة الترتيب على مدى 56 مباراة متتالية في الدوري الأسباني، محققاً رقماً قياسياً في تاريخ المسابقة، حيث رفع رصيده إلى 49 نقطة متقدماً بفارق خمسة أهداف عن أتليتيكو، علماً أنه سيحل السبت المقبل بملعب كالديرون للدفاع عن الصدارة أمام مطارده المباشر.