Happy Birthday, Alves!

Alves juga al Barça des del 2008

يحتفل داني ألفيش اليوم بعيد ميلاده الحادي والثلاثين.

بهذه المناسبة، ندعوكم للتعرف على أكثر على مسيرة الظهير الأيمن في فريق برشلونة والمنتخب البرازيلي، حيث تجدون في الرابط أدناه تقريراً مفصلاً عن مشواره في كنف البلاوغرانا:

[[BOTOVERMELL::سيرة داني ألفيش++من الألف إلى الياء::http://www.fcbarcelona.com/ar/football/first-team/staff/players/alves::HOR::NF::NO-TRACKING::::::]]

يُذكر أن داني ألفيش تحول إلى رمز للكفاح ضد أشكال العنصرية والتمييز على مدى الأيام الأخيرة، حيث تناقلت برامج التلفزيون والمواقع الإخبارية والشبكات الاجتماعية لفتة لاعب برشلونة الذي رد على تصرف عنصري بحركة غاية في الذكاء خلال مباراة الأحد ضد فياريال، عندما رشقه مشجع متعصب بموزة فالتقطها الظهير البرازيلي من الأرض وأكلها قبل تنفيذ ضربة ركنية.

هذا وقد انضم عدد من المشاهير ونجوم الرياضة إلى حملة ألفيش المرتجلة ضد العنصرية، حيث قلده نيمار وأبيدال وأغويرو وفيرناندينيو ومارتا وبالوتيلي ولويس سواريز وكوتينيو وليفاندوفسكي ولوكاس مورا ومركوس سينا وهولك وبيبيتو وروبيرتو كارلوس وغيرهم من الشخصيات المعروفة، وذلك بنشر صورهم على مختلف الشبكات الاجتماعية وهم يأكلون الموز.

[[BOTOVERMELL::داني ألفيش يوحد العالم++ضد العنصرية::http://www.fcbarcelona.com/ar/football/first-team/detail/article/alves-aglutina-el-mon-de-lesport-contra-el-racisme::HOR::NF::NO-TRACKING::::::]]

كما تجاوزت حمى "الموزة" حدود عالم الرياضية لتجتاح مجالات أخرى، حيث ظهرت صور في المواقع الاجتماعية لصحفيين بارزين وفنانين مشهورين وساسة مخضرمين مثل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيسة البرازيل ديلما روسيف ورئيس الفيفا جوزيف سيب بلاتر.

وقال داني ألفيش تعليقاً على موجة التضامن الحاشدة: "أتمنى أن تساهم بشكل أو بآخر في القضاء على مثل هذه التصرفات. آمل أن تفضي هذه الحملة - التي بدأت بمزحة - إلى نتيجة ما. نحن نعيش في القرن الحادي والعشرين. لقد تطور العالم بشكل لافت، وعلى الجميع أن يواكبوا هذا التطور. لا يمكننا أن نظل متخلفين عن ركب التقدم".