fcb.portal.reset.password

 

مساء اليوم الأحد، بداية من الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش، يخوض برشلونة مباراته الأخيرة في عام 2013 عندما يحل ضيفًا على خيتافي، إذ في حال عودته بالفوز من ملعب ألفونسو بيريز، سيستمر البلاوغرانا في قمة الليغا للشهر الثاني على التوالي، علماً أن أتلتيكو مدريد انقض على الصدارة مساء السبت بفوزه على ليفانتي، مما يحتم على الفريق الكاتالوني الفوز بفارق هدفين على الأقل إن هو أراد التشبث بالصدارة.

يعرف أبناء تاتا مارتينو ملعب خيتافي حق المعرفة، مدركين أن الرحلة إلى ضواحي مدريد ليست سهلة بالضرورة. والغريب أن نتائج مباريات برشلونة هناك تعكس بدقة مآل الفريق في نهاية المطاف: فكلما فاز في ألفونسو بيريز كلما أنهى الموسم محتفلاً باللقب؛ وكلما تعثر في خيتافي، كلما فشل في الفوز بدرع الدوري.

ومرة أخرى، سيغيب عدد من اللاعبين الأساسيين عن تشكيلة مارتينو، حيث لن تشهد المباراة مشاركة بويول وتشافي ونيمار، شأنهم شأن ميسي وفالديز اللذين يواصلان تعافيهما من الإصابة. وفي المقابل، يعود داني ألفيش بعد تلقيه التصريح الطبي، في حين انضم لاعب الفريق الرديف دونغو بدوره إلى رحلة برشلونة نحو ضاحية مدريد.

من جهته، يدخل خيتافي هذه المباراة وهو في وضع مريح جداً، حيث يوجد أقرب بكثير إلى المراكز الأوروبية على الجدول منها إلى منطقة الهبوط.

يُذكر أن رفاق بيدرو ليون سيعودون لمواجهة البلاوغرانا في دور الـ16 من كأس ملك إسبانيا في مطلع العام المقبل.


الرجوع الى أعلى الصفحة