PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

يواصل ليو ميسي قصة حبه مع الشباك. فمنذ عودته من الاصابة في يناير الماضي، سجل الأرجنتيني 12 هدفاً في المباريات الـ13 التي لعبها خلال 2014 حتى الآن، محققاً هدفاً واحداً كل 80 دقيقة، وهو ما يمثل 31.6 ٪ من أهداف الفريق منذ بداية العام.

ويتقدم ميسي على ألكسيس سانشيز، الذي هز الشباك في 9 مناسبات منذ مطلع العام الجديد، علماً أن الاثنين سجلا سوية ما مجموعه 22 هدفاً، أي ما يعادل 55.3 ٪ من أهداف الفريق هذه السنة.

نحو رقم قياسي جديد

بإدراكه التعادل لبرشلونة في الشوط الأول من مباراة أنويتا يوم السبت الماضي، تمكن ميسي من هز الشباك في خمس مباريات على التوالي، ليرفع رصيده إلى 229 هدفاً منذ ظهوره الأول في الدوري الأسباني، متجاوزاً راؤول غونزاليز على قائمة هدافي الليغا في كل الأزمنة، حيث أصبح ينفرد بالمركز الثالث وراء تيلمو زارا (251) وهوغو سانشيز (234).

وفيما يتعلق بموسم 2013/14 وحده، فقد سجل ليو ميسي 26 هدفاً في 29 مباراة حتى الآن – أي ما معدله 0.90 في المباراة الواحدة، علماً أن متوسط أهدافه في المواسم السابقة بلغ 1.2 (2012/13) و1.22 (2011/12) و0.96 في (2010/11) و0.89 (2009/10) و0.75 (2008/09) على التوالي.