fcb.portal.reset.password

Neymar i Messi, abans del partit

تقابل ميسي ونيمار للمرة الأولى على ملعب لكرة القدم بعدما يناهز عامين من آخر لقاء دار بينهما فوق المستطيل الأخضر.

ففي فجر اليوم الأربعاء، وضمن مباراة استعراضية في ليما، واجه "أصدقاء ميسي" فريقاً يضم في صفوفه المهاجم البرازيلي المنضم حديثاً إلى البلاوغرانا وعد من النجوم القادمين من جميع أنحاء العالم.

وقد استمتع الجمهور بعروض كروية رائعة، علماً أن الفوز كان لصالح فريق ميسي بنتيجة 8-5.

أول لقاء بعد مونديال الأندية

استضاف ملعب بيرو الوطني "موقعة العمالقة"، حيث تقابل ميسي ونيمار وجهاً لوجه للمرة الأولى منذ كأس العالم للأندية عام 2011، عندما قاد النجم الأرجنتيني نادي برشلونة للفوز على سانتوس 4-0 في المباراة النهائية.

لكن مباراة اليوم في العاصمة البيروفية شهدت عناقاً كبيراً وتحية حارة بين ميسي ورفيقه الجديد في النادي الكاتالوني، حيث قدم الاثنان لمسات ساحرة نالت إعجاب المشاهدين، كما سجل كل منهما هدفين، رغم أن نيمار أضاع ركلة جزاء، عوضها فيما بعد بقذيفة من مسافة 40 متراً اخترقت على إثرها الكرة شباك المرمى دون أن تترك أي حظ للحارس.

بالإضافة إلى النجمين البرازيلي والأرجنتيني، شارك ثلاثة لاعبين آخرين من برشلونة في هذه المباراة، حيث لعب كل من ماسكيرانو وأليكسيس وداني ألفيس، الذي سجل هدفاً لكل فريق. وبدوره، حضر إريك أبيدال هذا اللقاء، حيث خاض بعض الدقائق مع رفاقه السابقين.


الرجوع الى أعلى الصفحة