Leo Messi / FOTO: ARXIU FCB

بعد الاختبارات الإضافية والفحوص الطبية التي خضع ليونيل ميسي يوم الجمعة في مصحة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بالعاصمة بوينس آيرس، تبين أن مهاجم برشلونة قد أحرز تقدماً جيداً في برنامج شفائه، حيث سيستهل الآن المرحلة الثالثة من التعافي التي ستركز على استعادة اللياقة بعد غيابه عن الملاعب بسبب الإصابة التي ألمت به في العضلة ذات الرأسين لفخذه الأيسر خلال مباراة الليغا بين بيتيس وبرشلونة يوم 10 نوفمبر الماضي.

,كانت الفحوصات التي أجريت له يوم الأربعاء تحت إشراف الدكتور ريكارد برونا قد أظهرت تحسن حالته بشكل يبعث على التفاؤل، مؤكدة أن عملية التعافي تسير وفق المتوقع.

يُذكر أن برونا سافر إلى الأرجنتين يوم الثلاثاء، جنباً إلى جنب مع المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا، للوقوف بشكل مباشر على التقدم الذي يحرزه ميسي في كفاحه من أجل العودة إلى الملاعب. ومن المتوقع أن يصل زوبيزاريتا إلى أسبانيا نهاية هذا الأسبوع لحضور مباراة خيتافي-برشلونة في مدريد يوم مساء الأحد.