PHOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

سال الكثير من المداد عن الموقعة المرتقبة ضد مانشستر سيتي منذ إجراء قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ديسمبر الماضي، إذ من المحتمل أن تكون هذه المباراة هي الأكثر جاذبية وإثارة في هذا الدورن حيث يسعى الطموح الإنكليزي إلى الوقوف نداً للند أمام العملاق الكتالوني، الذي وصل إلى نصف نهائي المسابقة على مدى ست سنوات متتالية.

يتميز الفريقان معاً بقدرتهما الهائلة على تسجيل الأهداف وميولهما إلى كرة القدم الهجومية، ولاسيما بعد وصول بيليغريني إلى كتيبة السيتيزانس. وها هي ساعة الحقيقة قد حانت أخيراً، حيث سيكون ملعب الاتحاد هذه الليلة مسرحاً لمعركة الذهاب!

يدخل برشلونة هذه المباراة بعدما استعاد مستوى اللعب الذي كان يطمح إليه، حيث أكد قوته في مبارياته الثلاث الأخيرة، ضد أشبيلية وريال سوسيداد ورايو، عندما نجح في التوفيق بين النتيجة والأداء على نحو يبعث على التفاؤل. وبالإضافة إلى ذلك، سافر مارتينو بفريق مكتمل الصفوف تقريباً، إذ لا يغيب عن قائمة اللاعبين سوى كوينكا ودوس سانتوس، اللذين لم يسافرا مع بعثة النادي إلى مانشستر.

من جهته، يظهر السيتي لأول مرة في مرحلة خروج المغلوب ضمن هذه المسابقة. ومع ذلك، فإن الفريق الإنكليزي مدجج بترسانة من اللاعبين ذوي الخبرة والتجربة في المحافل الكبرى، حيث يضم في صفوفه كلاً من كومباني ويايا توريه وسيلفا ونافاس ونيغريدو وغيرهم من النجوم المتألقين، الذين سبق لكثير منهم اللعب في أسبانيا. وفي المقابل، سيفتقد مانويل بيليغريني خدمات صانع الألعاب ومعشوق الجماهير سيرخيو أغويرو، بينما لا تزال علامات الاستفهام تحوم حول مشاركة فرناندينيو، الذي يُعتبر عنصراً حاسمة في خط وسط مانشستر سيتي.