fcb.portal.reset.password

Menotti, Olsen i Herrera, els tres entrenadors argentins de la història del Barça

يُعد خيراردو مارتينو رابع مدرب أرجنتيني يتولى إدارة فريق برشلونة الأول. فقد سبقه إلى شغل هذا المنصب ثلاثة من مواطنيه، كان أولهم هيلينيو هيريرا (1958-1960، 1980-1981) ثم تبعه كل من روكي أولسن (1965-1967) وسيزار لويس مينوتي (1983-1984).

هيريرا "الساحر" العظيم

تحت إمرة هيريرا - وبفضل تألق الثلاثي الذهبي راماليتس وكوبالا وسواريز - عاش برشلونة مرحلة حافلة بالإنجازات حقق فيها كأس المعارض (1957-1958 و 1959-1960)، ولقبين في الدوري الأسباني (1958-1959 و 1959-1960) وكأس أسبانيا في مناسبة واحدة (1958-1959). بيد أن الإقصاء من نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 1059-1060 وضع حداً لحقبة هيريرا في الإدارة الفنية.

لكن الأرجنتيني عاد لاستلام دفة الفريق في نهاية موسم 1979-1980، حيث أهل البلاوغرانا إلى كأس الاتحاد الأوروبي)، قبل أن يفوز بكأس أسبانيا في الموسم التالي.

مرحلة أولسن

بينما كان برشلونة متخبطاً في أزمة رياضية خانقة، حل روكي أولسن بالنادي ليأخذ بزمام الفريق الأول. وخلال موسمه الأول، قاد الفريق لإحراز كأس المعارض (1965-1966)، لكن برشلونة خرج خالي الوفاض من منافسات الموسم التالي، مما عجل برحيل المدرب.

مينوتي، صاحب الحظ السيء

بعدما فاز بكأس العالم على رأس المنتخب الأرجنتيني في عام 1978، جاء مينوتي إلى برشلونة لخلافة أودو لاتيك في مارس 1983، حيث قاد الفريق للتتويج بدرع الدوري وكأس الملك على حساب ريال مدريد، لكنه اكتفى بكأس السوبر الأسباني في الموسم التالي لتتوقف مسيرته مع البلاوغرانا.


الرجوع الى أعلى الصفحة