PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

اختلطت علامات الفرح بمشاعر الحزن في محيا هيراردو مارتينو مساء الأربعاء بعد مباراة الجولة 30 من فعاليات الليغا ضد سيلتا فيغو.

فبينما أعرب المدير الفني الأرجنتيني عن سعادته الفوز البيِّن بثلاثية نظيفة، فإنه لم يُخف أسفه على إصابة الحارس فيكتور فالديز الذي ترك الملعب إثر تمزق في الرباط الصليبي الأمامي لركبته اليمنى.

وقال مدرب برشلونة "إنها ضربة موجعة، ولكن هذا الفريق شهد العديد من الإصابات في الآونة الأخيرة، وسوف نستمر في المضي قدماً. في هذه المرحلة من الموسم، كنا نعتقد أن الأسوأ قد حدث من قبل وبات جزءاً من الماضي".

وأوضح مارتينو أن الفريق تعرض "لإصابات عديدة هذا الموسم"، في إشارة إلى غياب دوس سانتوس وأفلاي وكوينكا وميسي ونيمار وجوردي ألبا وبويول لعدة أسابيع منذ انطلاق المنافسات الرسمية في الصيف الماضي، علماً أن فالديز كان قد غاب بدوره على ثماني مباريات في أواخر عام 2013.

وتابع المدرب بالقول "إن هذه الإصابة لا يمكن أن نعتبرها ذريعة، يجب أن نستمر في طريقنا... يجب أن تركز على مباراة الديربي ضد أسبانيول".