يدرك ليو ميسي جيداً أهمية الفرصة الجديدة المتاحة لبرشلونة في السباق على لقب الدوري الاسباني. فبعد تعثر ريال مدريد في بلد الوليد، أصبح البلاوغرانا مرة أخرى يملك أوفر الحظوظ للظفر بدرع الليغا للمرة الخامسة في آخر ست سنوات، حيث سيتأتى له ذلك في حال الفوز على إلتشي وأتلتيكو مدريد في الجولتين المتبقيتين.

وقال النجم الأرجنتيني في تصريح صحفي مساء الخميس "إنها فرصة لا يمكن التفريط فيها، فقد أصبحنا في وضع أفضل مما كنا عليه قبل بضعة أسابيع. مصيرنا بين أيدينا ولدينا الآن حظوظ أوفر للفوز باللقب"، مشدداً في الوقت ذاته على "أهمية الليغا"، بعد الإقصاء من ربع نهائي دوري الأبطال والخسارة في نهائي كأس الملك.

أصبحنا في وضع أفضل مما كنا عليه قبل بضعة أسابيع. مصيرنا بين أيدينا ولدينا الآن حظوظ أوفر للفوز باللقب

والإضافة إلى إمكانية التتويج بلقب الدوري الأسباني، عزز ميسي حظوظه في السباق على جائزة هداف الليغا، التي نالها في ثلاث مناسبات سابقة، بعدما رصيده إلى 28 هدفاً ميزيحاً مهاجم أتليتيكو مدريد دييغو كوستا (27) ليبقى بذلك على بعد ثلاثة أهداف من المتصدر كريستيانو رونالدو.

هذا وتضم قائمة العشرة الأوائل ثلاثة لاعبين من برشلونة. فإلى جانب النجم الأرجنتيني، يحتل التشيلي أليكسيس سانشيز المركز الرابع برصيد 18 هدفاً، بينما يأتي بيدرو سابعاً بعدما هز الشباك 17 مرة.