شارك نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور في مباراته الأولى على ملعب كامب نو مساء الجمعة. ولم يتمكن النادي السابق للمهاجم البرازيلي من الوقوف في وجه الانتفاضة الكاتالونية التي دكت حصون الفريق الزائر بثمانية نظيفة. وقال نيمار عن ذلك: "اللعب مع البارسا في كامب نو كان تجربة مذهلة."

وعندما سُئل عما شعر به لدى مواجهته ناديه السابق، قال نيمار: "كان أمراً غريباً بعض الشيء، ولكني أدافع الآن عن ألوان البارسا." دخل النجم البرازيلي إلى المستطيل الأخضر في الشوط الثاني وسنحت أمامه فرصتان للتهديف لم ينجح بهزّ الشباك منهما: "لم أتمكن من التهديف، ولكني آمل أن أهدف قريباً. من الرفاهية أن ألعب إلى جانب لاعبين عظام مثل تشافي أو ميسي أو إنيستا."

روبرتو جاهز معنوياً لاحتلال مركزه

عندما سئل لاعب خط وسط برشلونة عن انطباعه الأول بخصوص نيمار، أتت الإجابة سريعة: "إنه متواضع رغم ما قد يعتقده الكثيرون، كما إنه يتأقلم بشكل جيد مع المجموعة."

وبالنسبة إلى سيرخيو روبرتو الذي ارتقى للفريق الأول في الصيف، فقد خاض مباراة رائعة أمام سانتوس: "أتعلم الكثير في كل يوم أتدرب مع زملائي. اللعب مع برشلونة أمرٌ في غاية التعقيد لأنه يضم أفضل لاعبي العالم. يجب أن أستغل الفرص التي أحصل عليها، وأن أظهر لمدربي أن بوسعي اكتساب فرص اللعب مع الفريق... كوني لاعب في الفريق الأول هو بمثابة حلم تحول إلى حقيقة."

إليكم أدناه تصريحات مقتضبة لنجمين من
قلعة البلاوغرانا والتي أدلا بها بعد انتهاء المباراة:

داني ألفيس:

"كان زخمنا كبيراً وسجلنا الكثير من الأهداف."

"نتيجة اليوم إثبات أننا نعتني بأنفسنا عندما نكون في إجازة."

"بهذه الروح، سنكون قادرين على القيام بأمور عظيمة مجدداً."

"تاتا مارتينو مدربٌ جيد، لقد منحنا ذلك الزخم الذي ربما فقدناه على مدى السنوات."

"بوسع الجماهير أن تشعر بالإثارة عن هذا الفريق بأن اللاعبين مستعدين لبذل كل ما في وسعهم."

مارك بارترا

"فرضنا إيقاعاً سريعاً جداً منذ مطلع اللقاء، هززنا الشباك بشكل مبكر وهو ما أدى إلى إبطاء سانتوس."

"إن كنا بمستوانا وتمكنا من فرض أسلوبنا في اللعب، فإن خصومنا سيواجهون أوقاتاً عصيبة."