fcb.portal.reset.password

Alexis, davant Rubén, en el partit de la temporada passada / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

لا يتحقق الفوز في المباريات بفضل الإحصائيات التاريخية أو سجلات الفريق ضد نفس الخصم في المواسم السابقة. وموقعة هذا السبت في ملعب فايكاس لن تكون استثناء لهذه القاعدة، حيث سيكون برشلونة مساء اليوم في رحلة محفوفة بالمخاطر عندما يحل ضيفاً على رايو فايكانو (18:00 بتوقيت غرينتش)، الذي كان قد سحقه في عقر داره خلال آخر زيارتين: 5-0 في الموسم الماضي و7-0 في الموسم الأسبق.

رايو ليس بالخصم السهل أبداً، وإن كانت نتائجه الأخيرة ضد البلاوغرانا توحي بعكس ذلك. وقد وقف الجمهور الكاتالوني على هذه الحقيقة عندما حل فريق ضاحية مدريد ضيفاً على برشلونة في ملعب الكامب نو الموسم الماضي، حيث نافس أبناءُ المدرب باكو خيميز بشراسة وقارعوا رفاق ميسي وتشافي وإنييستا في نسبة امتلاك الكرة، بل وكادوا يعودون إلى ديارهم بصيد ثمين قبل أن يستسلموا في نهاية المطاف وينهزموا بنتيجة 3-1.

19 لاعباً

سيسافر تاتا مارتينو مباشرة إلى مدريد قادماً إليها من الأرجنتين، حيث حضر جنازة والده الذي وافته المنية هذا الأسبوع. وقد اختار الجهاز الفني فريقاً مماثلاً لذلك الذي واجه أياكس يوم الأربعاء في دوري الأبطال، باستثناء سيرخيو بوسكيتس، الذي قرر إراحته، حيث سيغيب صاحب القميص رقم 16 عن رحلة البلاوغرانا التي يسافر فيها برشلونة بـ19 لاعباً إلى العاصمة الأسبانية.

بداية متعثرة

لم تكن بداية رايو فايكانو هذا الموسم بالشكل الذي كان يطمح إليه. فقد اكتفى أبناء باكو خميز بفوز وحيد من أصل أربع مباريات، علماً أن شباكهم استقبلت 12 هدفاً بالتمام والكمال، وهو ما يمثل أسوأ بداية للفريق في تاريخ مشاركاته بدوري الدرجة الأولى. ومع ذلك، فإن أبناء ضاحية فايكاس مازالوا متشبثين بأسلوبهم الكروي الممتع الذي يُشبه إلى حد بعيد طريقة لعب برشلونة، مما يعد بمباراة مثيرة ومشوقة.

الرجوع الى أعلى الصفحة