fcb.portal.reset.password

PHOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بعد ضمان الصعود إلى نهائي كأس الملك وقطع شوط مهم نحو ربع نهائي دوري أبطال أوروبا إثر الفوز بهدفين نظيفين في ذهاب دور الـ16 على ملعب مانشستر سيتي، ينصب تركيز برشلونة الآن بالكامل على منافسات الليغا، حيث يسافر اليوم إلى سان سباستيان لمواجهة ريال سوسييداد في أنويتا ضمن فعاليات الجولة 25.

وقد أوضح خيراردو مارتينو في المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية السفر إلى بلاد الباسك أنه يتوقع مباراة صعبة "مختلفة تماماً عن مواجهة الكأس" التي جمعت الفريقين قبل أسبوعين، حيث تعادلا 1-1 في إياب نصف النهائي، وهو ما منح بطاقة الصعود للبلاوغرانا بعد فوزه ذهاباً بثنائية دون رد.

لكن مسرح الليلة لا يحمل ذكريات جميلة للفريق الكاتالوني في السنوات الأخيرة، حيث لم يتذوق برشلونة طعم الفوز في أنويتا منذ عام 2007، حين سجل إنييستا وإيتو هدفي النصر لفائدة كتيبة فرانك ريكارد.

جوردي ألبا أبرز الغائبين

في لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام ظهر الجمعة، تحدث المدير الفني الأرجنتيني عن طريقة لعب الفريق، موضحاً أنه قام "بتغيير تسعة لاعبين في المباريات الماضية ولكن وتيرة ذلك ستقل من الآن فصاعداً. لن تروا العديد من التغييرات على التشكيلة، ولو أننا سنُدخل دائماً بعض التعديلات على الفريق للحفاظ على مستوى التنافسية بين اللاعبين ولكي يشعر الجميع أنهم ينالون نصيبهم".

هذا وسيكون جوردي ألبا أبرز الغائبين عن المباراة، التي ستنطلق في تمام الساعة السابعة بتوقيت غرينتش، حيث لن يسافر الظهير الأيسر الكاتالوني مع الفريق بعد شعوره بآلام في أوتار الساق اليمنى، مما حرمه من التدريب مع زملائه منذ العودة من مانشستر منتصف هذا الأسبوع، وبالتالي تقرر عدم ضمه إلى الوفد المسافر كإجراء احترازي.

وفي الوقت نفسه، قرر تاتا مارتينو عدم استدعاء أفلاي وبويول وسيرجي روبرتو وكوينكا وأولازابال لأسباب فنية، بينما سيصطحب معه 18 لاعباً إلى بلاد الباسك.

وبعد الفوز المهم يوم الثلاثاء في مانشستر، أكد مدرب االبلاوغرانا أنه "أصبح علينا الآن أن نركز على الليغا، حيث يجب أن نطمح إلى الفوز في كل مباراة من المباريات المتبقية... لن نسمح لأنفسنا بتقديم أداء لا يليق بمستوانا يوم السبت. هدفنا هو اللعب بشكل جيد والفوز في سان سباستيان".


الرجوع الى أعلى الصفحة