PHOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش، يحل برشلونة بأرضية رامون سانشيز بيزخوان، أحد أصعب الملاعب في الليغا على الإطلاق، حيث يواجه أبناء خيراردو "تاتا" مارتينو مضيفهم أشبيلية في قمة الجولة 23 من الليغا.

وتأتي هذه الموقعة الهامة بين ذهاب نصف نهائي كأس الملك (الذي فاز فيه البلاوغرانا 2-0 على ريال سوسييداد) ومباراة الإياب التي ستجمع الفريقين في أنويتا. ورغم أنه سيظل مركزاً تمام التركيز على لقاء الأربعاء المقبل في بلاد الباسك، إلا أن البارسا يولي أهمية قصوى لمواجهة الليلة أملاً في نفض غبار هزيمة الأسبوع الماضي ضد فالنسيا من جهة وسعياً للبقاء في سباق المنافسة على اللقب من جهة ثانية، حيث لم يعد أمام رفاق ميسي أي هامش للخطأ.

غيابات مهمة

يدخل برشلونة موقعة سانشيز بيزخوان محروماً من بعض اللاعبين الرئيسيين، حيث سيغيب جوردي ألبا وماسكيرانو بسبب الايقاف، بينما لا يزال نيمار ودوس سانتوس وأوير في عداد المصابين.

وفي المقابل، قد يعود أدريانو وباترا إلى التشكيلة الأساسية، كما يُرجح أن يكون إنييستا ضمن قائمة الأحد عشر الذين سيبدؤون المباراة.

خصم بطموحات كبيرة

يحتل أشبيلية المركز السابع برصيد 31 نقطة، وهو يسعى جاهداً إلى تسلق المراتب وبلوغ أحد المراكز التي تتيح إمكانية التأهل للمنافسات الأوروبية. لكن النتائج الأخيرة لا تبعث على التفاؤل في أوساط جماهير الفريق الأندلسي، الذي لم يحقق أي فوز في مبارياته الأربع الأخيرة (مسجلاً خسارتين وتعادلين).

ومنذ يناير\كانون الثاني 2013 يلعب أشبيلية تحت إمرة المدرب أوناي إيمري، الذي مازال لم يتذوق طعم الفوز على البلاوغرانا في المباريات الست عشرة التي واجهه فيها، سواء عندما كان على رأس إدارة ألميريا أو فالنسيا أو سبارتاك موسكو أو حتى مع فريق عاصمة الأندلس، الذي يشرف عليه حالياً، حيث خسر 11 مرة أمام برشلونة، مقابل خمسة تعادلات.