fcb.portal.reset.password

Neymar, Alesis e Messi

Alexis i Jordi Alba pugnen per una pilota al Xile-Espanya

Alexis va vèncer amb Xile contra la selecció espanyola / FOTO: FIFA.COM

تتواصل مغامرة كأس العالم في البرازيل، حيث بدأ نجوم برشلونة الدوليون يتعرفون شيئاً فشيئاً على مصيرهم في المنافسة.

فبينما ضمن أليكسيس بقاءه في أرض السامبا عقب تأهل تشيلي إلى الدور الثاني، خرج زملاؤه الإسبان من الباب الضيق بعد هزيمتين منكرتين وغير متوقعتين، شأنهم في ذلك شأن الكاميروني سونغ الذي ودع البطولة بأسوأ طريقة ممكنة.

أليكسيس أول المؤهلين

حجزت بعض الفرق تذكرتها لمراحل خروج المغلوب منذ الجولة الثانية، كما كان الحال بالنسبة لمتتخب تشيلي. فقبل المباراة ضد هولندا التي ستقرر مصير صدارة المجموعة الثانية، تمكن رفاق أليكسيس سانشيز من الفوز 2-0 على أسبانيا علماً أنهم كانوا قد استهلوا مشوارهم المونديالي بانتصار مستحق 3-1 على أستراليا ضامنين بذلك تأهلهم إلى الدور التالي.

في المقابل، توجد كل من البرازيل والأرجنتين في موقف جيد

ضمن السباق على التأهل. ذلك أن نيمار جونيور وداني ألفيش لا يحتاجان سوى لنقطة واحدة أمام الكاميرون في اليوم الأخير لضمان صعود أصحاب الضيافة إلى الدور المقبل، علماً أن الانتصار سيؤَمِّن لهم المركز الأول في المجموعة. من جهته، سيكون منتخب الألبيسليستي اليوم في مواجهة إيران، حيث يملك زملاء ميسي وماسكيرانو فرصة ثمينة للتأهل إلى ثمن النهائي في حالة الفوز.

 

أما الكرواتي إيفان راكيتيتش، الذي تأكد مؤخراً انضمامه إلى برشلونة، فسوف يخوض مع منتخب بلاده مباراة حياة أو موت أمام المكسيك ضمن فعاليات اليوم الأخير.

أسبانيا والكاميرون من الباب الخلفي

انتهت مغامرة كأس العالم بالنسبة لسداسي البلاوغرانا في المنتخب الأسباني - بيكي، جوردي ألبا، سيرخيو بوسكيتس، تشافي، إنييستا وبيدرو – حيث ستكون المباراة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الثانية بمثابة فرصة إنقاذ ماء الوجه بالنسبة لأبناء فيسنتي دل بوسكي، الذين سقطوا على يد هولندا وتشيلي، ليفقدوا كل حظوظهم في التأهل.

ومن جهته، لن يكون بإمكان أليكس سونغ خوض المباراة الثالثة مع الكاميرون التي ضمنت بدورها الخروج المبكر من كأس العالم، علماً أن لاعب خط وسط البلاوغرانا تعرض للطرد في الجولة السابقة بعد تلقيه إنذارين ضد كرواتيا.

الرجوع الى أعلى الصفحة