Tata Martino / PHOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

حذر تاتا مارتينو يوم الجمعة من أن "أي خطأ في هذه المرحلة من الموسم يُمكن أن يكلف ثمناً باهظاً". وهذا ما حصل بالضبط عصر اليوم على ملعب الكامب نو، حيث خسر برشلونة 2-3 أمام ضيفه فالنسيا وقد يفقد صدارة الليغا لأول مرة هذا الموسم.

وقال مدرب البلاوغرانا " بعد 30 دقيقة من اللعب، ساد شعور بيننا بأن المباراة انتهت لصالحنا وقد دفعنا ثمن ذلك. قلت في السابق إن بعض الأخطاء تكون غالية الثمن، وهذا بالضبط ما حصل لنا اليوم".

وحلل المدير الفني الأرجنتيني مجريات المباراة قائلاً: "إن الهدف الذي دخل مرمانا في نهاية الشوط الأول أربكنا كثيراً وتسبب في فقدان الثقة في أنفسنا. أما هدفهم الثاني فقد وضعنا في حالة من اليأس".

يدرك مارتينو أن فريقه قد يفقد الصدارة نهاية هذا الاسبوع، ولم يُخف ذلك في مؤتمره الصحفي بعد الهزيمة الاولى في الكامب نو هذا الموسم: "الآن سنبدأ مرحلة جديدة في الدوري، مرحلة مختلفة تماماً عن تلك التي كنا نعيشها حتى الآن. سنحاول استعادة ما قد نخسره" في ختام هذه الجولة.

وأضاف: "لا تزال أمامنا فرصة اللعب ضد منافسينا المباشرين. أنا قلق بشأن ما حصل وأتمنى أن نصحح المسار في أسرع وقت ممكن. لا يمكننا الاستسلام".

كما لم يفوت مارتينو الفرصة دون تعزية عائلة وأصدقاء لويس أراغونيس، الذي وافته المنية صباح السبت، حيث أكد "أنها خسارة كبيرة لعالم كرة القدم".