fcb.portal.reset.password

Tata Martino / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

ستتميز مباراة الأحد في مالقة بغياب ليونيل ميسي عن صفوف برشلونة، حيث سيظل المهاجم الأرجنتيني في عاصمة كاتالونيا لمواصلة برنامج تمارينه الخاصة لاستكمال تعافيه من الإصابة التي ألمت به في فخذه الأيسر.

وقال المدرب تاتا مارتينو في مؤتمر صحفي بعد ظهر اليوم السبت أن الجهاز الفني "متفائل للغاية بشأن تطور حالة" ميسي، الذي لن يسافر إلى المدينة الساحلية الواقعة في جنوب الأندلس "كإجراء احترازي"، موضحاً أنه لا داعي للمجازفة في هذا الوقت المبكر من الموسم.

ميسي ونيمار...

يُدرك مارتينو أن ميسي يُعتبر ركيزة أساسية من ركائز الفريق، لكنه يعرف أيضا أن اللاعبين الآخرين قادرون على حسم المباراة من دون صاحب القميص رقم 10. وأوضح المدير الفني الأرجنتيني في هذا الصدد: "لدينا العديد من اللاعبين الجيدين لخوض هذه المباراة، وغياب ليو ليس عذراً ".

كما أن هذا الغياب لن يؤثر على برنامج التكيف الذي يتبعه نيمار، الوافد الجديد على البلاوغرانا. وقال مارتينو في هذا الصدد: "هناك برنامج محدد لنيمار، ولن يتغير بفعل أي شيء، ولا حتى بالهدف الذي سجله يوم الاربعاء." ثم استطرد بالقول: "ليس لأن ميسي غائب فإن نيمار سيلعب في التشكيلة الأساسية وسيتولى قيادة الفريق. نيتي هي إشراكه حين يمكنه اللعب بإمكاناته الكاملة".

دفعة معنوية

ورغم أن برشلونة سيكون مقبلاً على موقعة إياب كأس السوبر الإسباني في ملعب الكامب نو بعد ثلاثة أيام فقط من خوض مباراة الدوري في مالقة، فإن مارتينو لا يقلل من أهمية لقاء الأحد مؤكداً أن الفريق سيسعى جاهداً وبكل ما أوتي من قوة لتحقيق الانتصار والعودة بثلاث نقاط من لاروساليدا.

وقال مدرب البلاوغرنا "صحيح أن المباريات النهائية مهمة للغاية، حيث إن الفوز [يوم الأربعاء] سيمنح الفريق دفعة معنوية كبيرة، لكن الليغا مسابقة مهمة جداً"، مذكراً بأن "الأمور كانت قد حُسمت الموسم الماضي خلال الأشهر الأربعة الأولى، ولذلك يجب ألا نتخاذل."


الرجوع الى أعلى الصفحة