FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

قبل توقف منافسات الأندية لإفساح المجال لأول استراحة دولية هذا الموسم، حقق برشلونة العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث الأولى ضمن منافسات الدوري الأسباني، محرزاً تسع نقاط من أصل تسع ممكنة.

فبعد الفوز الساحق على ليفانتي في الجولة الافتتاحية والانتصار الصعب في عقر دار مالقة، أتى الدور على فالنسيا لتجرع مرارة الهزيمة على يد البلاوغرانا.

وقال المدرب تاتا مارتينو بعد العودة بانتصار ثمين من ملعب ميستايا مساء الأحد: "بالنظر إلى الخصم الذي لعبنا ضده ومسرح المباراة، فأعتقد أننا شاهدنا برشلونة في أفضل حالاته هذه الليلة".

وفي الوقت ذاته، اعترف المدير الفني الأرجنتيني بأنه لم يشعر بالرضا إزاء تراخي لاعبيه في نهاية الشوط الأول عندما كان الفريق متقدماً 3-0، حيث أوضح بنبرة صارمة: "أشعر بالقلق حيال ذلك. لا يمكننا أن نسمح لفالنسيا باللعب بأريحية خلال خمس أو عشر دقائق. يجب ألا ندع أية فرصة للمنافسين. وإذا حصلوا على بعض الفرص، فيجب أن يكون ذلك لأنهم يستحقونه، لا لأننا نقدم لهم الهدايا".

وأضاف مارتينو: "كان من الممكن أن تنتهي المباراة بنتيجة 3-3، 2-3 أو 2-5. ومهما كانت النتيجة هذه الليلة، فأنا سعيد بما آلت إليه المواجهة. لقد وجدنا ما كنا بحاجة إليه". ثم ختم بالقول: "كان هناك قلق أيضا بشأن الانسجام بين ميسي ونيمار، ولقد تم حل المشكلة".