fcb.portal.reset.password

Presentació de Ronaldinho. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

يصادف اليوم الأحد الذكرى السنوية العاشرة لتعاقد برشلونة مع واحد من أهم اللاعبين في تاريخ النادي. ففي مثل هذا اليوم (21 يوليو 2003) انتقل رونالدينيو إلى البلاوغرانا قادماً إليه من باريس سان جيرمان، إذ كان حينها واحداً من أبرز اللاعبين الواعدين في كرة القدم الدولية، حيث وجد في استقباله 25 ألف متفرج في ملعب الكامب نو.

أربع سنوات عجاف

جاء رونالدينيو إلى برشلونة بعد فترة شهدت صيام الفريق عن الألقاب لمدة دامت أربعة مواسم متتالية. وفي نهاية موسم 2002/2003 كان البلاوغرانا يتنافس على المركز السادس لضمان تأهله إلى كأس الاتحاد الأوروبي. وبفضل رونالدينيو وسحره وابتسامته الشهيرة، وضع الفريق حداً لأربع سنوات عجاف لتبدأ مسيرة التألق نحو سماء الألقاب والنجاحات.

وفي أول مباراة له على ملعب الكامب نو، سجل الساحر البرازيلي هدفاً رائعاً ضد إشبيلية ليكون ذلك بمثابة الخطوة الأولى نحو المجد، حيث عاش النادي مواسم مذهلة تخللتها عروض مبهرة وإنجازات تاريخية. فإلى جوار إيتو وديكو وبقية النجوم، تمكن رونالدينيو من قيادة البلاوغرانا إلى خطف درع بطولة الدوري الأسباني مرتين كما احتفل النادي الكاتالوني بلقبه الثاني في تاريخ دوري أبطال أوروبا بعد الفوز على أرسنال في نهائي باريس.

الرجوع الى أعلى الصفحة