fcb.portal.reset.password

 

تلقى جمهور نادي برشلونة وعشاق كرة القدم عموماً خبراً مفجعاً مساء الجمعة عندما فارق تيتو فيلانوفا الحياة عمر يناهز 45 بعد صراع مرير مع المرض.

وكان فيلانوفا قد ترك الفريق الأول بسبب تدهور حالته الصحية في صيف العام الماضي، وذلك بعد 400 يوماً بالتمام والكمال على رأس الجهاز الإداري. ففي الموسم الماضي، حقق النادي الكاتالوني إنجازاً لا يُنسى تحت قيادته في الدوري الأسباني، حيث تُوج برشلونة باللقب بعد حصد 100 نقطة.

عُيِّن تيتو مديراً فنياً للبلاوغرانا يوم 27 أبريل 2013، وقُدم للجمهور ووسائل الإعلام يوم 15 يونيو من العام نفسه. وتحت إمرته، وصل الفريق إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وكأس الملك قبل أن يتربع على عرش الليغا بكل جدارة واستحقاق.

فقد حصد برشلونة لقبه الثاني والعشرين في الدوري الأسباني بعد تحقيق أرقام قياسية باهرة: 100 نقطة، 115 هدفاً، أفضل سجل في مرحلة الذهاب على مر تاريخ الليغا (55 نقطة من أصل 57 ممكنة)، وأكبر فارق عن الوصيف (15 نقطة على ريال مدريد).

نضال مستمر

حقق تيتو 15 لقباً مع الفريق الأول خلال خمس سنوات قضاها في الجهاز الفني. ولسوء الحظ، عاش من جديد أوقاتاً عصيبة خلال الموسم الماضي. ففي ديسمبر، عاوده المرض ليغيب عن المباراة ضد بلد الوليد ثم في مرحلة ثانية بين فبراير ومارس لتلقي العلاج في نيويورك. ومع ذلك، فقد ظل على اتصال مع أعضاء الجهاز الفني لإدارة الفريق.

يُذكر أن فيلانوفا خضع لأول عملية جراحية في نوفمبر 2011 قُبيل المباراة أمام ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا. ومنذ ذلك اليوم، لم يتوقف عن الكفاح من أجل البقاء على قيد الحياة قبل أن توافيه المنية يوم الجمعة 25 أبريل 2014 في مدينة برشلونة.

مسيرة بين أحضان برشلونة

وُلد تيتو يوم 17 سبتمبر 1968 في بيلكاير دامبوردا (جيرونا). وقد انضم إلى الفئات الصغرى لنادي برشلونة في عام 1984، حيث تزامن ذلك مع التحاق غوارديولا بأكاديمية الناشئين هو الآخر. وهناك في لا مازيا، حقق الاثنان نجاحات باهرة برفقة بقية أبناء جيلهما الذهبي. وبعد تألقه في خط الوسط مع مختلف فرق الشباب، ارتقى تيتو إلى البارسا "ب"، ومن ثم إلى الفريق الأول الذي خاض معه ثلاث مباريات ودية في موسم 1988-1989.


بيد أن فيلانوفا خاض جل سنوات مسيرته الكروية بعيداً عن الكامب نو، حيث لعب في صفوف فيغيراس وسيلتا فيغو (الدرجة الأولى) وباداخوز ومايوركا وليريدا وإيلتشي ثم غرامانيت.
وبمجرد اعتزاله، استهل تيتو مشواره في عالم التدريب. ففي منتصف موسم 2001-2002، تولى إدارة فريق الفتيان الثاني في نادي برشلونة، حيث تدرب على يده كل من جيرارد بيكيه وسيسك فابريغاس وليونيل ميسي. وبعد ذلك، قاد أندية بالافروجيل وفيغيراس وتيراسا، إلى أن جمعه القدر مجدداً برفيق دربه غوارديولا، عندما عاد الاثنان إلى البارسا في صيف 2007.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة