fcb.portal.reset.password

PHOTO: VÍCTOR SALGADO-FCB

يخوض برشلونة هذا المساء مباراة حاسمة ضد أتليتيكو مدريد في قمة الجولة 37 من الليغا، التي تشكل الفرصة الأولى للانقضاض بشكل رسمي على لقب الدوري الأسباني.

فبعد سنة واحدة على ضياع درع البطولة في الكامب نو لصالح الكولتشونيروس، شاءت الأقدار أن تمنح البلاوغرانا فرصة الثأر في فيسنتي كالديرون وأمام الخصم نفسه، حيث سيُتوج أبناء كاتالونيا أبطالاً لليغا في حال عودتهم بالفوز من قلب العاصمة الأسبانية. أما إذا انتهت المواجهة بالتعادل أو الهزيمة، فإن مصير اللقب سيتوقف على نتيجة مباراة ريال مدريد في برشلونة ضد أسبانيول. وحتى إذ لم يُحسم الأمر هذه الليلة، فإن البلاوغرانا يملك فرصة أخرى لاعتلاء عرش الدوري عندما يستقبل ديبورتيفو نهاية الأسبوع المقبل في الجولة الأخيرة.

بترسانة كاملة إلى مدريد

كما هو الحال في المباريات النهائية، اصطحب الجهاز الفني جميع اللاعبين لرحلة الفريق إلى فيسنتي كالديرون. فبالإضافة إلى أعضاء الفريق الأول، استدعى لويس إنريكي كذلك مهاجمي الفريق الرديف ساندرو ومنير.

رهان مهم لأتليتيكو

من جهته، سيكون فريق دييغو سيميوني مطالباً بالفوز لضمان المركز الثالث، علماً أن الصراع مازال محتدماً بين على بطاقة التأهل الأخيرة لدوري أبطال أوروبا، حيث لا تفصل الكولتشونيروس سوى أربع نقاط عن فالنسيا.

هذا وسيكون لاعب خط الوسط تياغو الغائب الوحيد في صفوف الفريق المدريدي، بينما من المتوقع أن يقود فرناندو توريس هجوم الأتليتيكو.

الرجوع الى أعلى الصفحة