UEFA.COM

على بعد يومين من موقعة الكامب نو في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، خصَّ المدافع الدولي المغربي المهدي بنعطية موقع نادي برشلونة بحوار حصري، حيث تحدث عن حظوظ فريقه بايرن ميونيخ أمام مضيفه الكتالوني معرباً في الوقت ذاته عن سعادته باللعب تحت إدارة بيب غوارديولا، الذي يواجه ناديه الأم لأول مرة منذ تخليه عن منصب المدرب قبل ثلاث سنوات.

ما هو شعورك وأنت تتأهب لخوض غمار نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب الكامب نو؟

سواء في الكامب نو أو في أي ملعب آخر، فإن مباريات نصف نهائي دوري الأبطال تكون دائماً مثيرة ومشوقة. لقد قررت أن أحترف كرة قدم من أجل المشاركة في مثل هذه المواجهات. أنا شغوف بخوض المباريات التي تحظى بمتابعة واسعة. يشرفني أن ألعب في هذا الملعب الأسطوري، حيث سيكون هدفنا الوحيد هو الفوز ولا شيء سواه.

أنت في موسمك الأول مع بايرن ميونيخ، حيث تلعب تحت إمرة بيب غوارديولا وإلى جانب تياغو ألكانتارا، وهما من أشهر خريجي أكاديمية نادي برشلونة. هل شعرت بلمسة كتالونية في لعب الفريق البافاري؟

صحيح أن هوية بيب مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بفلسفة نادي برشلونة وطريقته في اللعب. لقد نجح في جلب هذا الأسلوب إلى بايرن ميونيخ. من الواضح أن هناك تشابهاً بين طريقة لعب البايرن الحالية وأسلوب برشلونة خلال تلك المرحلة [التي كان يدربه فيها غوارديولا]. بالنسبة لي المدرب الكبير هو ذلك الذي يُفلح في إضفاء لمسته الخاصة على طريقة لعب فريقه. بطبيعة الحال، نحن سعداء جداً بالعمل مع غوارديولا والتعلم منه يومياً. وعلى العموم، أعتقد أن بيب طوى الصفحة: حتى لو كان قلبه متعلقاً بنادي برشلونة فإنه الآن يدرب فريق بايرن ميونيخ الذي يسعى معه إلى الفوز. وبالنسبة لتياغو، فإن علاقتي به جيدة للغاية. أعتقد أنه لاعب رائع حقاً، وأنا متأكد من أنه سيصبح واحداً من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم بعد سنتين أو ثلاث سنوات.

أعتقد أن بيب طوى الصفحة: حتى لو كان قلبه متعلقاً بنادي برشلونة فإنه الآن يدرب فريق بايرن ميونيخ الذي يسعى معه إلى الفوز

بعد العودة من إصابتك الأخيرة، هل أنت على أتم الاستعداد لخوض تحديات المرحلة الأخيرة من الموسم، ولاسيما مواجهتي نصف نهائي دوري الأبطال ضد هجوم برشلونة، بقيادة الثلاثي ميسي ونيمار وسواريز؟

أنا جاهز بالطبع. صحيح أني تعرضت لبعض الإصابات هذا الموسم حيث لم يحالفني الحظ أحياناً، ولكني الآن على أهبة الاستعداد لملاقاة برشلونة. إنه فريق بلاعبين خطيرين للغاية، وليس فقط ثلاثي الهجوم. لكننا نضع دوري الأبطال على رأس أولوياتنا الآن وسنبذل قصارى جهدنا لنكون جاهزين للتحدي وعلى أتم الاستعداد للفوز باللقب.

تأتي هذه المواجهة المصيرية ضد برشلونة بعد أسبوع هام تخلله إقصاؤكم من نصف نهائي كأس ألمانيا أمام الغريم التقليدي بوروسيا دورتموند، بعد أيام قليلة من تتويجكم بدرع البوندسليغا للسنة الثالثة على التوالي (وهو أول لقب كبير في مسيرتك). كيف ترى حظوظ بايرن ميونيخ ضد فريق يسير من حسن إلى أحسن، حيث لم يتجرع مرارة الهزيمة منذ بداية العام؟

أعتقد أن حظوظنا وافرة. لدينا فريق معتاد على التنافس في أعلى مستوى. للأسف هناك بعض اللاعبين المصابين، ولكني واثق من أن أولئك المؤهلين للعب سيكونون في مستوى الآمال المعقودة عليهم. تنتابنا رغبة جامحة في التأهل إلى المباراة النهائية، والتي ستكون هي الأولى في مسيرتي.

تنتابنا رغبة جامحة في التأهل إلى المباراة النهائية، والتي ستكون هي الأولى في مسيرتي

بصفتك أفضل لاعب عربي وثالث أفضل لاعب إفريقي عام 2014، لا شك أن عشاقك في المغرب وشمال أفريقيا والشرق الأوسط والقارة الأفريقية عموماً ينتظرون بفارغ الصبر رؤيتك ضد ميسي ونيمار وسواريز، الذين تناوبوا على تسجيل أكثر من 100 هدف هذا الموسم. هل تابعت مباريات برشلونة هذا العام؟ كيف تقيِّم مستوى الفريق الكتالوني، الذي يعرفه مدربكم غوارديولا حق المعرفة؟

بالطبع تابعت مشوار برشلونة، مثل جميع عشاق كرة القدم. إنه واحد من أفضل الفرق في العالم ولديه إمكانيات هجومية استثنائية. شاهدت المواجهتين ضد باريس سان جيرمان [في ربع نهائي دوري الأبطال]، حيث كان الأداء مذهلاً. كما أن لويس إنريكي يُقدم صورة جيدة للغاية عن هذا النادي. إنه مدرب كبير من دون شك وفريقه يلعب بمستوى رائع. ولكني مقتنع من قدرتنا على إرباك حساباته.