fcb.portal.reset.password

CA2015.COM

يحقق كلاوديو برافو وزملاؤه في منتخب تشيلي إنجازاً تاريخياً في نهائيات كوبا أميركا 2015 التي تستضيفها بلادهم هذه الأيام.

فبقيادة حارس مرمى برشلونة، تأهل أصحاب الضيافة إلى المباراة النهائية للمرة الأولى منذ عام 1987، وذلك بعد فوزهم 2-1 على البيرو فجر الثلاثاء في المربع الذهبي، حيث ستسعى كتيبة لاروخا الآن إلى التتويج باللقب القاري الأول في سجلها بعد اكتفائها بالوصافة في ثلاث مناسبات

أفضل حارس في تاريخ تشيلي

بالإضافة إلى حمل شارة الكابتن، فإن حارس مرمى برشلونة هو اللاعب الأكثر ظهوراً بقميص منتخب بلاده. وخلال كوبا أمريكا، خاض حامي العرين جميع المباريات الخمس مع الفريق التشيلي حيث استقبلت شباكه أربعة أهداف، علماً أن موقعة الدور نصف النهائي ضد البيرو تزامنت مع المباراة الـ94 في رصيده الدولي، متقدماً على مهاج البلاوغرانا السابق ألكسيس سانشيز (85) وليونيل سانشيز (85) وغونزالو خارا (80) وغاري ميديل (79).

ويُعتبر كلاوديو برافو أسطورة حية من أساطير كرة القدم التشيلية، حيث اختاره الجمهور ضمن التشكيلة المثالية لأفضل لاعبي المنتخب على مر العصور.

وسيكون الحارس المخضرم على موعد مع التاريخ يوم السبت، علماً أنه سيحتفل بلقبه الرابع هذا العام في حال فوز فريقه بنهائي كوبا أمريكا، حيث يتطلع لملاقاة زميليه ميسي وماسكيرانو اللذين يقودان منتخب الأرجنتين في مواجهة باراغواي ضمن مباراة نصف النهائي الأخرى فجر الأربعاء.


الرجوع الى أعلى الصفحة