fcb.portal.reset.password

Claudio Bravo i Jordi Alba han comparegut en roda de premsa a Ginebra / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بعيد الوصول إلى فندق الفريق في جنيف، عقد كلاوديو برافو وجوردي ألبا مؤتمراً صحفياً لمناقشة سير التحضيرات قبل انطلاق الموسم. حيث يواجه النادي اليوم الامتحان الأصعب قبل الموسم، متمثلاً بنادي نابولي، إلا أن برافو لا يعتقد أن التعامل مع المباراة يجب أن يكون مختلفاً عن أي واحدة أخرى: "جميع المباريات مهمة. لا أعتقد أن المباراة ستكون بالضرورة مؤشراً على هوية من سيخوض المنافسات." مشيراً في هذا الإطار إلى أحد أكبر الأمور الغامضة في الكتيبة الكاتالونية. هل سيكون برافو أو تير ستيغن أم ماسيب من يقف بين عارضتي المرمى أكثر من غيره؟

ويبدو أن برافو يتعامل مع الأمر بأريحية كبيرة: "إننا جميعاً مستعدون للتنافس. لا يتعين على [المسؤولين عن النادي] أن يشرحوا لنا سبب التناوب خلال المباريات الاستعدادية للموسم. جميعنا تحت أوامر لويس إنريكي وسيكون هو من سيتخذ القرارات عمن سيلعب أم لا. كل ما يمكننا القيام به هو جعل قرار المدرب صعباً قدر الإمكان."  

ثقة كبيرة لدى جوردي ألبا

أقرّ المدافع جوردي ألبا بأن الفريق "لم يكن على مستوى ما توقعه الناس منا الموسم الماضي" ولكنه أعرب عن ثقته بأن العمل الدؤوب والشخصية التي لطالما أظهرها لويس إنريكي كلاعب كرة قدم ستنعكس على مقاربته في التدريب. وأضاف قائلاً: "إنه الشخص الصحيح للدفع بالأمور إلى الاتجاه الصحيح. يجب على البارسا الفوز بالألقاب. لدينا ذهنية الفوز، واللاعبون وكادر التدريب مستعدون للقيام بذلك هذا الموسم. إني على ثقة من أنه في حال قام كل منا بدوره الصغير، فإننا سننجز أموراً كبيرة."  

كما طُلب من ألبا التعليق على قرار تشافي باعتزال اللعب مع المنتخب الوطني، وكانت إجابته: "كان السبب الأكبر للنجاح الذي حققته أسبانيا. إنه خبر محزن لكونه لاعباً يتمتع بذلك المقدار من جودة الأداء. لطالما أثبت أنه أحد اللاعبين الأفضل في العالم. ولكنه سيبقى في برشلونة ويسعدنا أن نتمكن من الاستمرار بالتعلم منه."


الرجوع الى أعلى الصفحة