fcb.portal.reset.password

PHOTO: FIFA.COM

على نحو غير متوقع بتاتاً، منيت البرازيل بهزيمة نكراء على يد ألمانيا بمدينة بيلو هزريزونتي في المباراة الأولى ضمن نصف نهائي كأس العالم 2014.

وفي غياب نيمار المصاب وزميله في برشلونة، داني ألفيش الذي لزم دكة الاحتياط، سقط أصحاب الضيافة بنتيجة 1-7 في ملعب مينيراو وسط ذهول عارم. فبعدما افتتح مولر باب التسجيل قبل مرور ربع ساعة من عمر اللقاء، مستغلاً ركنية نُفذت بشكل محكم، تلقت شباك جوليو سيزار أربعة أهداف متتالية حملت توقيع كلوزه وكروس (2) وخضيرة في غضون ست دقائق فقط، لتنهار الحصون البرازيلية بالكامل ويعم الذهول والإحباط والأسى في المدرجات قبل نهاية الشوط الأول.

وبعد الاستراحة، جاء الدور على شورله ليظهر علو كعبه حيث سجل هدفين من الروعة بمكان، قبل أن ينقذ أوسكار ماء وجه البرازيل بهدف ترضية في الدقيقة 90.

وبهذه النتيجة، ضمنت ألمانيا صعودها إلى نهائي كأس العالم لأول مرة منذ عام 2002، حيث تنتظر الآن خصمها المقبل في مباراة حسم اللقب، بينما ستكتفي البرازيل بخوض مباراة تحديد صاحب المركز الثالث أمام الخاسر في موقعة نصف النهائي الأخرى التي ستقام الأربعاء في ساوباولو بين منتخب هولندا ونظيره الأرجنتيني بقيادة نجمي برشلونة ميسي وماسكيرانو.

الرجوع الى أعلى الصفحة