FOTO: MIGUEL RUIZ / FCB

FOTO: MIGUEL RUIZ / FCB

في غرفة تبديل الملابس في نادي برشلونة في هذا الموسم، سيكون هناك متحدثون بإحدى عشرة لغة: الكاتالونية والأسبانية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية والهولندية والألمانية والكرواتية والبرتغالية والباسا والعربية. وإلى جانب الكاتالونية والكاستيلانو، التي يتحدث بها معظم عناصر الفريق الأول تحت إمرة المدرب لويس إنريكي، أصبحت هناك الألمانية والكرواتية، وهما لغتان لم تكونا موجودتين في الموسم الماضي.

يشهد لإيان راكيتيتش أنه طليق بهاتين اللغتين. فقد وُلد اللاعب الكرواتي في سويسرا ويتحدث الأسبانية والإنجليزية والألمانية والكرواتية. يستخدم الكرواتية للتواصل مع الحارس مارك-أندريه تير شتيغن، والكرواتية مع حارس الفريق الرديف ألان خليلوفيتش.   

هناك اثنان أيضاً يتحدثان أربعة لغات وهو رافينا (الكرواتية والأسبانية والبرتغالية والإنجليزية) وسونغ (الإنجليزية والفرنسية والأسبانية والباسا، وهي من لغات الكاميرون المحلية). أما ماتيو وفيرمايلن، فهما طليقان في الفرنسية، بينما يعتبر منير الحدادي، من الفريق الرديف، هو الوحيد الذي يتحدث العربية. أما الإيطالية فيستخدمها لويس إنريكي الذي عمل لسنة في العاصمة روما.