fcb.portal.reset.password

PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

استهل برشلونة مشواره في دوري الأبطال بالفوز (1-0) على ضيفه أبويل نيقوسيا مساء الأربعاء في الكامب نو.

ودخل البلاوغرانا بتشكيلة طغت عليها الوجوه الجديدة في مباراة كانت هي الأولى للمدير الفني الجديد لويس إنريكي في المسابقة الأوروبية، حيث ضمت التشكيلة تسعة تغييرات مقارنة بالفريق الذي واجه أتلتيك بيلباو يوم السبت الماضي.

فبينما فضل إنريكي إراحة كل من مونتويا وبوسكيتس وبيدرو وماسكيرانو وجوردي ألبا، الذين لم يوجه لهم الدعوة للانضمام إلى قائمة الفريق، عاد المدرب لإشراك منير الحدادي منذ البداية، في حين ظهر لاعب الوسط سامبر والحارس تير شتيغن لأول مرة في مباراة رسمية منذ انطلاق الموسم الجديد.

وكما جرت العادة، فرض برشلونة سيطرة مطلقة على مجريات اللعب وضغط بشكل متواصل على مرمى الخصم إلى أن تمكن جيرارد بيكيه من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 28 بضربة رأسية مستفيداً من كرة حرة نفذها ميسي بكل إتقان، ليسجل قلب الدفاع هدف المباراة الوحيد الذي منح البلاوغرانا نقاط المباراة الثلاث.

وبعد هذا الفوز أصبح الفريق الكاتالوني يتصدر ترتيب مجموعته متقدماً على أياكس وباريس سان جيرمان، اللذين تعادلا 1-1 في أمستردام أرينا، بينما يقبع البطل القبرصي في المركز الأخير بسجل خال من النقاط.

وبذلك يواصل أبناء لويس إنريكي بدايتهم المثالية في موسم 2014-2015 الذي يعتلي فيه البلاوغرانا جدول ترتيب الليغا عقب إحراز ثلاثة انتصارات من أصل ثلاث مباريات دون أن تستقبل شباكه أي هدف حتى الآن.


الرجوع الى أعلى الصفحة