Rakitic celebra l'1-0 / GERMÁN PARGA-FCB

تأهل برشلونة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ليلة الأربعاء بعد فوزه 1-0 على ضيفه مانشستر سيتي في إياب دور الستة عشر بملعب الكامب نو.

وبذلك رفع البلاوغرانا غلته الإجمالية إلى 3-1 في مجموع المباراتين، مؤكداً التوقعات التي سبقت لقاء العودة بعدما دخل أصحاب الأرض غمار المواجهة منتشين بصيدهم الثمين الذي حققوه ذهاباً في ملعب الاتحاد عندما عادوا من إنكلترا منتصرين بنتيجة 1-2.

ورغم أن الفريق الكاتالوني كان يكفيه التعادل أو حتى الخسارة بهدف نظيف للحاق بكل من ريال مدريد وأتليتيكو مدريد وبايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان وموناكو وبورتو في الدور التالي، إلا أن ميسي ورفاقه كشروا عن أنيابهم منذ الدقائق الأولى في سيناريو أعاد إلى الأذهان ذكريات العصف الهجومي الذي اكتسح به برشلونة دفاع السيتيزانس في الشوط الأول خلال موقعة ملعب الاتحاد قبل ثلاثة أسابيع.

وبعد ضياع فرص عديدة، افتتح راكيتيتش باب التسجيل من كرة ساقطة خادع بها الحارس جو هارت بعد تلقي تمريرة رائعة من ليو ميسي، الذي اختاره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أفضل لاعب في المباراة لأدائه المذهل طيلة الأمسية الأوروبية التي استمتع بها أكثر من 90 ألف مشجع في الملعب ومعهم ملايين المشاهدين عبر شاشات التلفاز في مختلف أنحاء العالم.

ورغم تراجع نسق المباراة بعد فترة الاستراحة، واصل برشلونة زحفه نحو المرمى الإنكليزي حيث تناوب كل من ميسي ونيمار وسواريز على خلخلة دفاع السيتيزانس في الشوط الثاني دون هوادة، لكن هارت كان بالمرصاد لجميع المحاولات. ولم يقتصر تألق أصحاب الأرض على ثلاثي الهجوم، بل امتد ليشمل لاعبي الخط الخلفي وفي مقدمتهم حامي العرين تير شتيغن الذي تمكن من صد ركلة جزاء سددها أغويرو قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي.

وبعد هذا الانتصار الهام، ستكون الأعين شاخصة على مدينة نيون السويسرية التي تستضيف مراسم سحب قرعة دور الثمانية يوم الجمعة، ليتحول تركيز البلاوغرانا بشكل كامل فيما بعد إلى موقعة الكلاسيكو ضد ريال مدريد في قمة مباريات الليغا يوم الأحد ضمن السباق على صدارة الدوري المحلي قبل عشر جولات من خط النهاية.