fcb.portal.reset.password

Suárez and Messi / VÍCTOR SALGADO-FCB


سحق البلاوغرانا خصمه رايو فاليكانو، على استاد الكامب نو، برسم الجولة 26 من الدوري الإسباني الممتاز، حيث دك ميسي وزملاؤه مرمى خصمهم بسداسية مقابل هدف واحد، أحرزها كل من لويس سوارير في الدقيقة 5 و91، وميسي د 55 و63 و68، وبيكيه د48، فيما نجح المهاجم بوينو، من تسجيل هدف رايو فاليكانو الوحيد، في الدقيقة 80 من ركلة جزاء.
واستهل المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز عداد الأهداف مبكرا، حيث نجح في ضرب مصيدة التسلل في الدقيقة 6، لينفرد بالحارس ويضع الكرة في الشباك، وكان بإمكان نجوم البلاوغرانا إضافة أهداف أخرى، لو استغلوا الفرص السانحة التي تمكنوا من خلقها، لاسيما أن لاعبي المدرب باكو خيميز، اعتمدوا على نهج خطة التسلل والدفاع المتقدم.
وفي الشوط الثاني، رفع المدافع بيكيه الفارق إلى هدفين، حين تابع كرة رأسية لزميله إنييستا ارتطمت بالعارضة ليودعها في المرمى د48، وكثف لاعبو النادي الكاطالوني من هجماتهم، لكن براعة حارس مرمى رايو فاليكانو حالت دون إحراز هدف ثالث. وفي الدقيقة 55، أعاق المدافع تيتو المهاجم لويس، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء نجح ميسي في تسجليها، ولم تمر إلا 8 دقائق، حتى سنحت فرصة أخرى للهداف سواريز، لكن الحارس تصدى للتسديدة، فتابعها ميسي مسجلا هدفه الثاني والرابع لفريقه.
وواصل ميسي تألقه وأحرز هدفه الثالث، حين تلاعب بدفاع رايو فاليكانو في الدقيقة 68، ليراوغ الحارس ويضع الكرة بأناقة في المرمى، ويشارك رونالدو صدارة هدافي الليغا بـ30 هدفا، وكان بإمكان النجم الأرجنتيني تسجيل أهداف أخرى، لكنه لم يفلح في تحويل الفرص إلى أهداف. وإثر هجوم منسق للفريق الكاطالوني، نجح لويس في إحراز هدفه الثاني والسادس لفريقه، حين استثمر تمريرة رائعة لميسي، راوغ بها الحارس وأدخلها في الشباك.
من جهته، لم يركن فريق رايو فاليكانو للدفاع في الشوط الأول، وحاول مقاومة برشلونة والسيطرة على وسط الملعب، تنفيذا لتعليمات المدرب باكو خيميز، الذي قال في المؤتمر الصحفي قبل المباراة "لا أهتم إن كنا سنخسر بهدف واحد أو بسبعة أهداف، وبالتأكيد لن نركن للدفاع، بل سنهاجم، وسنستمتع بالمباراة، ونحاول النسج على منوال سيلتا ومالقة"، لكن في الشوط الثاني، تراجع أداء رايو فاليكانو، أمام صحوة ميسي، وهو ما سمح لبرشلونة بإحراز خمسة أهداف كاملة. وفي الدقيقة 79، نجح ألبيرتو بوينو في تدوين هدف فاليكانو الوحيد حين أفلح في تسجيل ركلة جزاء.
وعمد المدرب لويس إنريكيه إلى إجراء ثلاثة تبديلات، حيث زج باللاعب راكتيتش مكان ماسكيرانو، وأدخل رافينها بدل إنييستا، فيما حل أدريانو محل ألبا، كما عرفت المباراة طرد داني ألفيش بعد تلقيه للبطاقة الحمراء، والأمر نفسه حصل مع مدافع رايو فاليكانو تيتو.

الرجوع الى أعلى الصفحة