fcb.portal.reset.password

PHOTO: GERMÁN PARGA-FCB.

فاز برشلونة على أياكس أمستردام (3-1) مساء الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات دوري أبطال أوروبا.

وشكل هذا الانتصار دفعة معنوية هامة للفريق الكاتالوني قبل أربعة أيام من مواجهة غريمه التقليدي ريال مدريد في موقعة الكلاسيكو المرتقبة، حيث رفع البلاوغرانا رصيده إلى ست نقاط في ترتيب المجموعة السادسة، التي مازال يتصدرها باريس سان جيرمان بعد فوزه بهدف نظيف في عقر دار مضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي.

وفرض برشلونة سيطرة مطلقة على معظم مراحل اللقاء، حيث افتتح نيمار باب التسجيل منذ الدقيقة السادسة بكل مقوسة لم تدع أي حظ للحارس سليسين، قبل أن يتمكن ميسي من مضاعفة النتيجة بتسديدة أرضية في منتصف الشوط الأول.

وبعد هدف النجم الأرجنتيني، الذي أتيحت له بعض الفرص الواضحة الأخرى لمعاودة هز الشباك، ظن الجميع أن الأمسية ستنتهي بسيل من الأهداف الكاتالونية، لكن الحظ لم يحالف صاحب القميص رقم 10 وبقية زملائه.

وضد مجرى اللعب، تمكن الضيوف من تقليص الفارق إلى هدف واحد عن طريق البديل أنور الغازي في الدقيقة 86، بعدما قرر المدرب لويس إنريكي تعويض ميسي ونيمار وإنييستا، الذين حل محلهم كل من ساندرو ومنير الحدادي ورافينيا.

بيد أن فرحة الهولنديين لم تدم طويلاً. فبينما رمى أبناء فرانك ديبور بكل ثقلهم بحثاً عن التعادل، استغل ساندرو هجمة مضادة أحسن استغلال لينفرد بالحارس ويهز الشباك مسجلاً هدف برشلونة الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبعد هذا الفوز القيِّم الذي تأتى بعد جهد جهيد، سينصب تركيز البلاوغرانا بشكل كامل على موقعة الكلاسيكو المرتقبة مساء السبت المقبل ضد ريال مدريد.

الرجوع الى أعلى الصفحة