PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

يواجه برشلونة ولويس إنريكي اختباراً عسيراً آخر مساء اليوم في إطار الجولة العاشرة من الليغا. فبعد الخسارة في سانتياغو بيرنابيو الأسبوع الماضي، يحتاج البلاوغرانا إلى ثلاث نقاط ليضمن على الأقل استمراره في صدارة الدوري مناصفة أشبيلية.

لكن المهمة لا تبدو سهلة ضد سيلتا فيغو، الذي لم يخسر أية مباراة خارج قواعده هذا الموسم، علماً أنه يضم في صفوفه ما لا يقل عن أربعة لاعبين سابقين من خريجي أكاديمية البلاوغرانا: نوليتو، فونطاس، سيرجي غوميز وبلاناس.

هذا وستكون الأضواء مسلطة بشكل خاص على ليو ميسي الذي يفصله هدف واحد فقط عن معادلة سجل زارا، هداف الليغا على مر العصور، بينما قد ينفرد النجم الأرجنتيني بهذا الرقم القياسي اليوم على أرض الكامب نو في حال تمكن من هز الشباك مرتين هذا المساء.

منير الحدادي دائم الحضور

استدعى لويس إنريكي 18 لاعبا لمباراة الليلة، حيث تتميز قائمة الفريق بغياب كل من بيكيه وإنييستا ومونتويا وفيرمايلين وماسيب ودوغلاس، بينما تضم المهاجم الشاب منير الحدادي الذي تلقى الدعوة لجميع مباريات البلاوغرانا منذ انطلاق المنافسات الرسمية لموسم 2014-2015.

وجوه مألوفة

أكد لويس إنريكي أن مواجهة سيلتا فيغو تكتسي أهمية قصوى، بالنظر إلى أنها ستجمع بين فريقيه الحالي والسابق. وقال مدرب برشلونة في مؤتمر صحفي عصر الجمعة "إن هذه المباراة تنطوي على دلالات خاصة جداً بالنسبة لي، لأنني أعرف جميع اللاعبين".

وحذر إنريكي من خطورة الفريق الذي يقوده الآن المدرب إدواردو بيريزو، موضحاً أن خصم الليلة "خطير جداً وفعال للغاية، حيث يمارس ضغطاً شديداً ويسعى دائماً إلى الاستحواذ على الكرة"، مضيفاً في الوقت ذاته أن أبناء منطقة غاليسيا "يتقنون اللعب وفق أسلوب الكرات القصيرة، ولكنهم يتميزون أيضاً بالقدرة على الوصول للمهاجمين من خلال الكرات الطولية".

يُذكر أن سيلتا يحتل حاليا المركز السادس في ترتيب الليغا برصيد أربعة انتصارات مقابل أربعة تعادلات وهزيمة واحدة فقط، علماً أنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة خارج ملعبه في منافسات الليغا هذا الموسم.