fcb.portal.reset.password

Messi, celebrant el seu gol contra l'Elx. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

بعد بداية متعثرة في منافسات عام 2015 إثر الهزيمة في الدوري الأسباني ضد ريال سوسييداد بملعب أنويتا، نجح برشلونة في العودة إلى سكة الانتصارات من الباب الكبير، حيث دك حصون ضيفه إلتشي في ذهاب ثمن نهائي كأس الملك.

وبإمطار شباك الزوار بخماسية نظيفة والحفاظ على نظافة مرماه، وضع فريق لويس إنريكي قدماً ونصف في الدور التالي، حيث سيخوض لقاء الإياب بارتياح كبير يوم الخميس المقبل.

ورغم السيطرة الواضحة التي فرضها البلاوغرانا على المباراة، فقد تعين عليه الانتظار حتى المراحل الأخيرة من عمر الشوط الأول لافتتاح باب التسجيل، حيث جاء الهدف الأول عن طريق نيمار في الدقيقة 34، قبل أن يضاعف سواريز النتيجة ليرفع ميسي الغلة إلى ثلاثة من نقطة الجزاء قبيل الاستراحة.

وبعد العودة من غرف الملابس، واصل برشلونة زحفه باتجاه مرمى الضيوف، إلى أن تمكن جوردي ألبا من تسجيل الهدف الرابع إثر تمريرة ساحرة من ميسي، بينما ختم نيمار مهرجان البلاوغرانا بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في منتصف الشوط الثاني.

وبهذا الفوز الكبير كبير، نفض الفريق الكاتالوني غبار هزيمة الليغا في أنويتا نهاية الأسبوع الماضي، ليبدأ تركيزه الآن على موقعة الأحد أمام بطل أسبانيا أتليتيكو مدريد في قمة مباريات الجولة 18.

الرجوع الى أعلى الصفحة