fcb.portal.reset.password

VÍCTOR PARGA-FCB

اكتفى برشلونة بالتعادل 2-2 مع ضيفه ديبورتيفو لاكوروتيا مساء السبت في الجولة الأخيرة من منافسات الليغا هذا الموسم، لكن ذلك لم يمنع من الاحتفال باللقب مع الجماهير في الكامب نو أحسن احتفال.

فقد بدأت الأمسية مبكراً في الملعب على إيقاع الأفراح والأهازيج، حيث استُقبل نجوم الفريق استقبال الأبطال بلوحة فسيفسائية رائعة تزينت من خلالها المدرجات باللونين الأزرق والأحمر الأرجواني فيما نُصبت صورة ضخمة للقائد تشافي هيرنانديز تكريماً لنجم خط الوسط الذي أعلن رحيله عن نادي برشلونة نهاية هذا الموسم بعد 17 عاماً من التألق والنجاح في صفوف الفريق الأول.

وخاض البلاوغرانا المباراة بقميص خاص، حيث حمل اللاعبون على صدورهم عبارة "شكراً تشافي" (باللغة الكاتالونية) تكريماً للكابتن المخضرم الذي يُعتبر اللاعب الأكثر تتويجاً بالألقاب مع النادي.

وافتتح ليونيل ميسي باب التسجيل في وقت مبكر من عمر المباراة عندما هز الشباك في الدقيقة الخامسة، ليجد النجم الأرجنتيني طريقه إلى المرمى من جديد مضاعفاً بذلك تقدم البلاوغرانا في الشوط الثاني.

وبينما ساد الاعتقاد أن الاحتفالية ستكتمل بحصد النقاط الثلاث، تمكن لوكاس بيريز من تقليص الفارق للزوار في الدقيقة 67 قبل أن يدرك أبناء غاليسيا التعادل على بعد ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي، ضامنين بذلك بقاء فريقهم في دوري الدرجة الأولى بأعجوبة.

وبعد إطلاق صافرة النهاية، عمَّت البهجة في صفوف الفريقين حيث أذرف الضيوف دموع الفرح احتفالاً بالحفاظ على مكانتهم في حظيرة النخبة، بينما استلم تشافي لقب الليغا الثالث والعشرين في تاريخ برشلونة والثامن في مسيرته الشخصية.

وبإسدال الستار عن منافسات الدوري الأسباني، يتحول التركيز الآن إلى نهائي كأس الملك ودوري الأبطال، ضد أتلتيك بيلباو ويوفنتوس على التوالي، في الطريق نحو ثلاثية تاريخية.

الرجوع الى أعلى الصفحة