fcb.portal.reset.password

PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

فاز نادي برشلونة في مباراة كلاسيكو العالم، مساء الأحد، على استاد الكامب نو بنتيجة 2-1، بفضل هدفي الفرنسي جريمي ماثيو (د 19) والأوروغوياني لويس سواريز (د56)، فيما أحرز هدف ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد نصف ساعة من عمر الشوط الأول.

ونجح لاعبو المدرب لويس إنريكي في انتزاع نقاط الفوز الثلاث وتوسيع الفارق عن المطارد المباشر، ريال مدريد، في جدول ترتيب الليغا، حيث عزز البلاوغرانا موقعه في المركز الأول رافعاً غلته إلى 68 نقطة، متبوعاً بالريال الذي تجمد رصيده عند 64 نقطة.

الشوط الأول

استقبلت جماهير استاد الكامب نو نجوم الفريقين بلوحة تشجيعية مزركشة على شكل فسيفساء عملاقة، عبارة عن قميص يحمل الرقم 12، في إشارة إلى الدور الهام للجمهور في أي مباراة، محاطاً بأعلام كاتالونيا والبلاوغرانا. وبمجرد إعطاء الحكم أنطونيو ماثيو لاهوز صافرة بداية المباراة، عمل كل فريق على السيطرة على معركة وسط الميدان، للتحكم في إيقاع المواجهة، وكانت المحاولات الهجومية على مرمى برافو وكاسياس قليلة في الدقائق الأولى.

[[BOTOVERMELL::فيديو: أمسية سعيدة وأجواء احتفالية في الكلاسيكو++::https://www.youtube.com/watch?v=bS3r_ojxfE8&feature=youtu.be::HOR::NF::NO-TRACKING::::::]]

وفي الدقيقة 19 تحصل البلاوغرانا على ركلة حرة جانبية، نفذها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بإحكام باتجاه المدافع الفرنسي جيريمي ماثيو، الذي انبرى للكرة بضربة رأسية قوية، محرزاً الهدف الأول في شباك إيكير كاسياس.

تعامل المدرب لويس إنريكي بذكاء مع التبديلات في الشوط الثاني

وكانت ردة فعل الريال قوية بعد الهدف الأول، حيث اندفع لاعبو المدرب كارلو أنشلوتي نحو الهجوم، ومارسوا ضغطا قويا على البلاوغرانا، حيث خلقوا أكثر من فرصة. ومن هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 31، نجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في تعديل النتيجة، بعد تلقيه لتمريرة من زميله كريم بنزيمة، أفلح في إدخالها إلى مرمى برافو، قبل وصول المدافعين للكرة.

وشهد الشوط الأول بعض التدخلات القوية من الفريقين، حيث أخرج الحكم البطاقة الصفراء، في وجه كل من بيبي ورونالدو وراموس من صفوف ريال مدريد، ولويس سواريز وجوردي ألبا من صفوف برشلونة.

الشوط الثاني  

هيمن ميسي ورفاقه على مجريات اللعب بشكل واضح بعد العودة من استراحة ما بين الشوطين، وتلاعبوا بمنافسيهم في وسط الميدان، وهو ما مكنهم من خلق الكثير من الفرص السانحة للتسجيل لاسيما بواسطة ميسي ونيمار وسواريز.

وفي الدقيقة 56، نجح الهداف الأوروغوياني لويس سواريز في زيارة شباك الريال، محرزا الهداف الثاني للبلاوغرانا، والأول له في الكلاسيكو، بعد أن روض تمريرة طويلة من زميله داني ألفيش بطريقة رائعة، سددها في الجهة المعاكسة لمرمى إيكير كاسياس.

استقبلت جماهير استاد الكامب نو نجوم الفريقين بلوحة تشجيعية مزركشة على شكل فسيفساء عملاقة

ولم يخل الشوط الثاني بدوره من البطاقات الصفراء، حيث أنذر الحكم   خافيير ماسيكرانو وأندريس إنييستا وداني ألفيش من برشلونة، ومن الريال نال البطاقة الصفراء كل من داني كاربخال ولوكا مودريتش وإيسكو.

تغييرات لويس إنريكي

تعامل المدرب لويس إنريكي بذكاء مع التبديلات في الشوط الثاني، حيث أخرج الكرواتي راكتيتش وعوضه بالعائد سيرخيو بوسكيتش، الذي تلقى الضوء الأخضر من الفريق الطبي للبلاوغرانا للعب الكلاسيكو، بهدف إعطاء توازن أكبر لوسط الميدان الدفاعي.

كما حل النجم تشافي هيرنانديز محل قائد برشلونة في المباراة أندريس إنييستا، وفي الدقيقة 84 أجرى إنريكي التبديل الثالث والأخير، بمنح الفرصة للشاب البرازيلي رافينيا للمشاركة في الكلاسيكو بدل مواطنه نيمار.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة