Neymar Jr, Xavi i Messi, els tres golejadors / FOTO: VÍCTOR SALGADO-FCB

تغلب برشلونة على ضيفه إيبار بثلاثية نظيفة مساء السبت في الجولة الثامنة من منافسات الليغا، ليحصد الفريق الكاتالوني فوزه السابع مقابل تعادل واحد وسجل خالٍ من الهزيمة في الدوري المحلي.

وبهذا الانتصار الهام، ضمن البلاوغرانا بقاءه في صدارة الترتيب رافعاً رصيده إلى 22 نقطة، مما يعني أنه سيخوض غمار الكلاسيكو نهاية الأسبوع المقبل وهو متقدم بفارق أربع نقاط عن مضيفه ريال مدريد.

ولم يتحقق فوز برشلونة على الفريق الباسكي إلا بعد جهد جهيد. فبعدما صمد الوافد الجديد على الدرجة الأولى طيلة دقائق الشوط الأول وربع ساعة من عمر الشوط الثاني، تمكن أبناء لويس إنريكي من شق طريقهم إلى مرمى إيروريتا بواسطة تشافي أولاً، ليتبعه كل من نيمار وميسي، الذي بات على هدف وحيد من معادلة سجل الأسطورة تيلمو زارا، هداف الدوري الأسباني على مر التاريخ برصيد 251 هدفاً، مما يعني أن النجم الأرجنتيني  قد يتمكن من بلوغ هذا الرقم القياسي أو حتى تحطيمه إن هو نجح في هز الشباك يوم السبت المقبل بملعب سانتياغو بيرنابيو.

وبينما احتفل نيمار بمباراته الخمسين مع البلاوغرانا مسجلاً هدفه الثامن في الليغا هذا الموسم، حافظ حارس كلاوديو برافو على نظافة شباكه للمباراة الثامنة على التوالي، حيث لم يستقبل مرماه أي هدف على مدى 720 دقيقة بالتمام والكمال.

وبعد الفوز على إيبار، سيبدأ الفريق الكاتالوني تحضيراته لمباراة الثلاثاء ضد أياكس أمستردام في دوري الأبطال، قبل أن يتحول التركيز على موقعة الكلاسيكو ضد ريال مدريد مساء السبت المقبل، حيث من متوقع أن يشارك لويس سواريز بعد استيفاء مدة الإيقاف.