Messi, rodejat de jugadors del Sevilla en el darrer partit al Camp Nou (5-1) / GERMÁN PARGA-FCB

يلاقي نادي برشلونة خصمه اشبيلية للمرة الثانية في مباراة السوبر الأوروبية، حيث سبق للبلاوغرانا أن لعب ضد النادي الأندلسي سنة 2006، بعد أن فاز الفريق الكاطالوني حينها بدوري أبطال أوربا، وظفر اشبيلية بكأس الاتحاد، ويلتقي الفريقان هذه المرة في مدينة تبيليسي في جورجيا يوم 11 آب/ أغسطس.

منذ ذلك الحين، خاض الفريقان 25 مباراة، 18 في الليغا و4 في كأس الملك و2 في السوبر الإسباني و1 برسم كأس السوبر الأوروبي.

أكثر من 3 أهداف كمتوسط تهديفي

يتفوق برشلونة في المواجهات التي خاضها ضد اشبيلية منذ 2006 حيث فاز في 16 وتعادل في 5 وانهزم في 4 لقاءات، ونجح نجوم البارصا في تدوين 55 هدفا، في حين تلقت مرماهم 26، وهو ما يعني أن المعدل التهديفي وصل إلى 3.2 في المباراة.

تعادل الفريقان سلبا في مواجهتين، أولهما في كأس الملك 2007/08، وثانيهما برسم الجولة 9 من الليغا 2011/12، ويتذكر عشاق برشلونة المباراة الرائعة التي انتهت بنتيجة 4-0 في نهائي كأس السوبر الإسباني لصالح برشلونة، على استاد الكامب نو، بعد أن تفوق اشبيلية بنتيجة 3-1 في فالنسيا.

 11 مباراة دون هزيمة

عاش ملعب الكامب نو مباريات كبيرة بين الفريقين، فمثلا في سنة 2011 فاز رفاق ميسي بحصة 5-0، ومؤخرا سحق برشلونة خصمه بنتيجة 5-1. ونجح البلاوغرانا سنة 2010 و2013 في الانتصار في ملعب سانشيز بيزخوان، بينما تعادل الفريقان هذا الموسم في اشبيلية، ويدخل نجوم المدرب لويس إنريكي مباراة السوبر الأوروبية، منتشين بحقيقة أنهم لم ينهزموا أمام اشبيلية في 11 مباراة.