fcb.portal.reset.password

PHOTO: GERMÁN PARGA-FCB

تُوج برشلونة بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في تاريخه بفوزه 3-1 على يوفنتوس مساء السبت في نهائي برلين.

بدأت المباراة بسيناريو مثالي عندما افتتح البلاوغرانا باب التسجيل في الدقيقة الرابعة بتسديدة قوية من مسافة قريبة، بعد تلقي الكرة في طبق من ذهب داخل منطقة الجزاء من أندريس إنييستا، الذي أصبح أول لاعب يقدم تمريرات حاسمة في ثلاث مباريات نهائية لمسابقة دوري الأبطال.

وفرض برشلونة سيطرة مطلقة على إيقاع اللعب بعد هدف هدف النجم الكرواتي، حيث أنقذ بوفون مرماه من عدة أهداف محققة، ولو أن الفريق الإيطالي تمكن بدوره من خلق بعض الفرص الخطيرة، لينتهي الشوط الأول بتفوق كاتالوني واضح نتيجةً وأداءً.

لكن البلاوغرانا دفع غالياً ثمن الفرص الضائعة عندما تمكن موراتا من معادلة النتيجة في الدقيقة 55 مستغلاً كرة مرتدة من تير شتيغن بعد تسديدة تيفيز. وكان هدف المهاجم الدولي الأسباني بمثابة دفعة معنوية لليوفي، الذي أتيحت له بعض الفرص الخطيرة التي لم يحسن لاعبوه استغلالها. وفي المقابل، كان لويس سواريز في المكان المناسب لإيداع الكرة داخل الشباك بعد تدخل مذهل من بوفون أمام تسديدة ليونيل ميسي.

حينها دخلت المباراة مرحلة المد والجزر، حيث توالت الهجمات والهجمات المضادة بين الفريقين إلى أن سجل نيمار هدفاً ألغاه الحكم بعدما لمست الكرة يد البرازيلي في طريقها إلى الشباك. لكن صاحب القميص رقم 11 ثأر لنفسه عندما سجل الهدف الثالث في الأنفاس الأخيرة من الوقت بدل الضائع، لينضم إلى ميسي ورونالدو على قمة هدافي دوري الأبطال برصيد عشرة أهداف لكل منهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة