fcb.portal.reset.password

PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

سيكون الكامب نو على موعد مع ليلة أوروبية بهيجة هذا المساء، عندما يستضيف برشلونة نادي باريس سان جيرمان في قمة مباريات دوري الأبطال لهذا الأسبوع.

ويتطلع عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم إلى هذه الموقعة التي ستحدد مصير صدارة المجموعة السادسة بين فريقين يعجان بالنجوم. فبينما يُتوقع أن يدخل البلاوغرانا بكامل ترسانته التي يقودها كل من ميسي ونيمار وسواريز وإنيستا وتشافي، من المنتظر أن يُشرك لوران بلان جميع لاعبيه الأساسيين، وفي مقدمتهم إبراهيموفيتش وكافاني ولافيتزي وتياغو سيلفا ودافيد لويس.

ولكي يحسم المركز الأول لصالحه في ختام هذه الجولة الأخيرة من دور المجموعات، يتعين على برشلونة تحقيق الفوز ولا شيء سواه، إن هو أراد كسر فارق النقطتين الذي يفصله عن ضيفه الفرنسي متزعم الترتيب.

وكان باريس سان جيرمان قد فاز 3-2 عندما التقى الفريقان ذهاباً على ملعب حديقة الأمراء في وقت سابق هذا الموسم، حيث تفوق الباريسيون من الناحية البدنية وخلقوا متاعب كثيرة للفريق الكاتالوني من الجناحين.

وتأتي هذه الموقعة الحاسمة في وقت يشهد صحوة كبيرة لأبناء لويس إنريكي، الذين فازوا بسبع مباريات متتالية في البطولات الثلاث الكبرى مما يجعلهم يدخلون معركة الصدارة الأوروبية بمعنويات عالية وجرعة كبيرة من الثقة، رغم غياب داني ألفيش ورافينيا بسبب الإيقاف، بالإضافة إلى فيرمايلين المصاب.

من جهته، وصل باريس سان جيرمان إلى العاصمة الكاتالونية بجميع نجومه، ومن بينهم بعض الوجوه المعروفة لدى جماهير البلاوغرانا، مثل إبراهيموفيتش وتياغو موتا وماكسويل، الذين سبق لهم حمل قميص البلاوغرانا، شأنهم في ذلك شأن مدربهم لوران بلان.


الرجوع الى أعلى الصفحة