fcb.portal.reset.password

PHOTO: VÍCTOR SALGADO-FCB

فعالية نيمار الهجومية. حقق برشلونة بداية مثالية بفضل هدف نيمار في الدقيقة 13 بعد هجمة مذهلة قادها أندريس إنييستا من وسط الملعب. ثم عاود المهاجم البرازيلي هز الشباك برأسية محكمة بعد نصف ساعة من زمن الشوط الأول، رافعاً رصيده الشخصي إلى 30 هدفاً في 41 مباراة رسمية بقميص برشلونة منذ انضمامه إلى النادي الكاتالوني.


بريق إنييستا: شهدت مباراة إياب ربع نهائي دوري الأبطال عودة مظفرة لنجم الوسط، الذي تلقى التصريح الطبي عشية ملاقاة الضيف الفرنسي بعد تعافيه من الإصابة التي ألمت به في موقعة الذهاب يوم الأربعاء الماضي في ملعب بارك دي برانس بعاصمة الأنوار. ولم يتأخر إنييستا في إظهار علو كعبه أمام لاعبين يُعتبرون من بين الأفضل في العالم، حيث تلاعب بخط وسط سان جيرمان ودفاعه قبل أن يهيئ كرة في طبق من ذهب لنيمار، الذي لم يتعين عليه سوى إيداعها في الشباط بعد انفراده بالحارس سيريجو، مسجلاً هدف برشلونة الأول. وتواصل تألق صاحب القميص رقم 8 حتى نهاية الشوط الأول، حيث حل محله تشافي مباشرة بعد الاستراحة.


انسجام تام بين تشافي وسيرجي روبيرتو: استلم محور ارتكاز خط الوسط القيادة من إنييستا في الشوط الثاني، حيث ساعد الفريق على التحكم في نسق اللعب من خلال الاستحواذ على الكرة وتنويع طريقة المهاجمة، لتتوالى محاولات البلاوغرانا عبر الجناحين تارة ومن خلال الاختراق في العمق تارة أخرى، لينجح في إنهاء المباراة بنتيجة مريحة ضمنت له الفوز 5-1 في إجمالي المباراتين والعبور إلى نصف نهائي عروس البطولات الأوروبية للمرة السابعة في آخر ثماني سنوات.


اندفاع قوي وضغط رهيب: منذ صافرة البداية، لم يمنح برشلونة أي مجال لفريق لوران بلان، حيث استحوذ ميسي ورفاقه على الكرة وسارعوا إلى الضغط على الخصم فور فقدانها، مما قلل من خطورة إبراهيموفيتش وكافاني، اللذين بقيا معزولين عن بقية رفاقهما طيلة مراحل المباراة.


قصة حب أزلي مع دوري الأبطال: بفوزه على باريس سان جيرمان ذهاباً وإياباً في أقل من أسبوع، ضمن برشلونة تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة السابعة في آخر ثماني سنوات. وفي هذه الفترة، وصل البلاوغرانا إلى النهائي مرتين، محرزاً اللقب في المناسبتين معاً. فمنذ خروجه من ثمن النهائي على يد ليفربول عام 2007، كان برشلونة دائم الحضور في المربع الذهبي لعروس بطولات الأندية الأوروبية، بينما شهد الموسم أول خروج له من الدور ربع النهائي، عندما خسر أمام أتليتيكو مدريد .

الرجوع الى أعلى الصفحة