fcb.portal.reset.password

PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

عاد برشلونة بنتيجة إيجابية من مانشستر، وذلك بفضل هدفي المتألق لويس سواريز، ليخطو نجوم البلاوغرانا خطوة هامة للتأهل للدور المقبل، خلال مباراة الإياب على أرضية ملعب الكامب نو.

مفاتيح الانتصار في ملعب الاتحاد:


خطة المدربين: اختار المدربان لويس إنريكي وبليغريني الاعتماد على خطة هجومية، وهو أمر غير مستغرب من جانب النادي الكاتالوني، عكس خصمة الإنجليزي، الذي زج بمهاجمين صريحين، أغويرو ودزيكو. وقد نجح نجوم برشلونة في السيطرة على وسط الميدان، بالاعتماد على بوسكيتش وراكيتش وإنييستا وميسي.


دقة سواريز: أدى الرقم 9 داخل النادي الكاتالوني إحدى أفضل مبارياته مع الفريق خلال موقعة مانشستر، ومكنه حسه التهديفي المرهف من إحراز هدفي المباراة، الأول بتسديدة يسارية بعيدة عن الحارس، والثاني باقتناص كرة عرضية من زميله جوردي ألبا.


عرض ميسي المبهر: صحيح أنه أهدر ركلة جزاء، لكن النجم الأرجنتيني كان متألقا خلال المباراة، بل ومصدر كرة الهدف الأول، كما نجح في التلاعب بدفاع المان سيتي في الهدف الثاني، ممررا الكرة لصديقه جوردي ألبا، الذي أعطاها بدوره للهداف سواريز، كما أرهق الخطير ليو كثيرا دفاع "السيتيزن" طيلة أطوار المباراة.


صلابة برشلونة: عرفت بداية الشوط الثاني صراعا محموما، حيث حاول نجوم مانشستر سيتي العودة في النتيجة، لكن دفاع النادي الكاتالوني بقيادة بيكيه، الذي أدى مباراة أكثر من رائعة، عرف كيف يمتص حماس الخصم. وفي الدقيقة 69، نجح أغويرو في إحراز هدف المان سيتي الوحيد.


رد فعل قوي: رغم هدف تقليص الفارق إلا أن نجوم البلاوغرانا واصلوا هيمنتهم على المباراة، خصوصا بعد طرد مدافع مانشستر سيتي جايل كليشي، بل وكان بإمكان برشلونة إحراز هدف ثالث، بيد أن ميسي أضاع ركلة جزاء، تحصل عليها بعد أن عرقله مواطنه بابلو زباليطا.


الرجوع الى أعلى الصفحة