PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

البداية القوية: فرض برشلونة سيطرة مطلقة على خصمه منذ صافرة البداية، لينجح في افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 17 عن طريق نيمار إثر عملية هجومية منسقة بين ميسي وسواريز والمهاجم البرازيلي، الذي سدد الكرة بسهولة داخل الشباك من مسافة قريبة، قبل أن يضاعف النجم الأرجنتيني النتيجة بتسديدة جانبية من زاوية شبه مغلقة في الدقيقة 25.


مثلث الرعب: تلاعب ميسي ونيمار وسواريز بدفاع أسبانيول، حيث تناوبوا على تهديد مرمى كيكو كاسيا وكادو يسجلون المزيد من الأهداف في أكثر من مناسبة.


التحكم في إيقاع المباراة: ظل برشلونة مستحوذاً على الكرة طيلة المباراة، حيث لم يترك أي مجال للخصم، الذي بدا لاعبوه تائهين أمام التمريرات البينية التي اعتمدها أبناء لويس إنريكي وقدرة البلاوغرانا الهائلة على الاختراق من العمق والجانبين.


صلابة خط الوسط: قام كل من سيرخيو بوسكيتس ورافينيا بدور محوري في منتصف الملعب، حيث شاركا في الضغط على المنافس لاستعادة الكرة بسرعة وفي تنسيق هجمات برشلونة كذلك.


تشافي هيرنانديز: بدخوله محل إنييستا في اللحظات الأخيرة من عمر مباراة الدربي يوم السبت، أصبح نجم الوسط الكاتالوني ثامن لاعب يكسر حاجز 500 مباراة منذ الموسم الأول من الدوري الأسباني الذي أقيم قبل ما يقرب من تسعة عقود. فمنذ ظهوره الأول مع فريق الكبار تحت إمرة الهولندي لويس فان غال في موسم 1997/1998، أحرز تشافي لقب الليغا سبع مرات، مسجلاً 57 هدفاً مقابل 96 تمريرة حاسمة.