PHOTO: FIFA.COM

شارك لويس سواريز مع منتخب أوروغواي في مباراة ودية ضد كوستاريكا مساء الخميس، مسجلاً أحد أهداف بلاده في اللقاء الذي انتهى بنتيجة 3-3 على ملعب سنتيناريو في مونتيفيديو.

وبعدما آلت المباراة إلى التعادل في وقتها الأصلي، لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي منحت الفوز للفريق الزائر.

من جهته، لعب مارك الحارس أندريه تير شتيغن 90 دقيقة مع منتخب ألمانيا تحت 21 سنة، الذي فاز ودياً على جاره الهولندي بنتيجة 3-1.

هذا وقد سرق نجوم برشلونة كل الأضواء في المباريات الدولية الأولى هذا الأسبوع، حيث نجح كل من ليو ميسي ونيمار ومنير الحدادي في هز الشباك مع منتخبات بلادهم مساء الأربعاء.

وقاد النجم الأرجنتيني وصيف بطل العالم للفوز على منتخب كرواتيا الذي لم يلعب بتشكيلته الأساسية، حيث كان خليلوفيتش - لاعب فريق برشلونة الرديف – من أبرز العناصر في صفوف أبناء البلقان، بينما ظل راكيتيتش حبيس دكة البدلاء في هذه المباراة الودية.

وكعادته، لعب ماسكيرانو أساسياً في تشكيلة الألبيسليستي، في حين اضطلع ليو ميسي بدور القائد في فوز فريقه، بعدما تقدم الكرواتيون في النتيجة عن طريق الشربيني. وبينما أدرك الأرجنتينيون التعادل عن طريق ألساندي، سجل نجم برشلونة هدف النصر من ركلة جزاء في الشوط الثاني.

من جهته، تألق نيمار في الفوز البرازيلي الكاسح برباعية نظيفة على تركيا، حيث سجل مهاجم البلاوغرانا الهدفين الأول والأخير.

وبدوره، كان الشاب منير الحدادي من بين المحتفلين بهز الشباك في أمسية الأربعاء، لكن هدفه لم يحل دون هزيمة منتخب أسبانيا تحت 21 سنة على يد بلجيكا (1-4) في مباراة شهدت أيضاً مشاركة زميليه في فريق برشلونة الرديف، لاعب الوسط سامبر والمهاجم ساندرو.