fcb.portal.reset.password

PHOTOS: FIFA.COM

FIFA.COM

لويس سواريز: في المواجهة الودية بين أوروغواي وكوستاريكا، لعب مهاجم البلاوغرانا 90 دقيقة وسجل الهدف الأول في المباراة، لكنه لم يشارك في اللقاء التالي حيث عاد إلى برشلونة لاستئناف التدريبات مع الفريق الكاتالوني، بعد حصله على تصريح رسمي من مدرب منتخب بلاده.

ليو ميسي: لعب 90 دقيقة في المباراة الأولى ضد كرواتيا مسجلاً هدف الفوز من ضربة جزاء. كما حمل شارة الكابتن مرة أخرى في موقعة أولد ترافورد ضد البرتغال، لكنه لم يشارك سوى في الشوط الأول حيث كاد يهز الشباك لولا ارتطام تسديدته بالعارضة.

خافيير ماسكيرانو: لعب أساسياً في المباراة الأولى، حيث كان قريباً من التسجيل في الدقيقة 73 بعد تسديدة قوية. كما لعب 90 دقيقة في المواجهة ضد البرتغال، حيث استلم شارة الكابتن من زميله ميسي في الشوط الثاني.

نيمار جونيور: يواصل النجم البرازيلي تألقه مع منتخب بلاده. فقد خاض جميع دقائق المباراة الأولى ضد تركيا، مسجلاً ثنائية في طريق الفوز برباعية مدوية. وأمام النمسا، لعب مهاجم برشلونة 91 دقيقة قبل أن يعوضه ماركينيوس في الوقت بدل الضائع.

راكيتيتش: لعب النجم الكرواتي 90 دقيقة في المباراة ضد إيطاليا، حيث تألق كعادته في خط الوسط والهجوم، مساهماً في عودة فريقه بالتعادل 1-1.

كلاوديو برافو: حمل حارس البلاوغرانا شارة الكابتن في المواجهة الأولى ضد فنزويلا، حيث لعب 90 دقيقة وقام بتدخلات جيدة ساهم من خلالها في فوز فريقه 5-0. وفي اللقاء الثاني أمام أوروغواي، تلقت شباكه هدفان بينما أنقذ مرماه من هدف ثالث بأعجوبة.

بيكيه: لعب أساسياً ضد روسيا البيضاء جنبا إلى جنب مع سيرخيو راموس في قلب الدفاع، حيث كان هادئاً ويقظاً طوال المباراة. وفي اللقاء الثاني ضد ألمانيا، ترك مكانه في الشوط الثاني لزميله الكاتالوني مارك بارترا.

بارترا: لم يلعب ضد روسيا البيضاء، لكنه قدم أداء جيداً ضد ألمانيا، حيث لعب إلى جانب راؤول ألبيول في مركز قلب الدفاع.

بيدرو: لعب مهاجم برشلونة أساسياً ضد روسيا البيضاء، حيث سجل الهدف الثالث متوجاً عملية جماعية منسقة، علماً أنه كاد يضيف الرابع لولا القائم الذي صد تسديدته المحكمة. وضد ألمانيا، لعب ابن جزر الكناري في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، حيث ضخ دماء جديدة في الخط الأمامي وسجل هدفاً رفضه الحكم بداعي التسلل.

جوردي ألبا: لعب أساسياً ضد روسيا البيضاء، لكنه كان اللاعب الوحيد من برشلونة الذي لم يشارك في المباراة الثانية أمام الألمان.

سيرخيو بوسكيتس: سجل لاعب وسط برشلونة الهدف الثاني في فوز أسبانيا (3-0) على روسيا البيضاء، قبل أن يكتفي باللعب في الشوط الأول من موقعة بالايدوس ضد ألمانيا.

تير شتيغن: بعدما لعب 90 دقيقة في فوز ألمانيا على هولندا ضمن فئة تحت 21 عاما، ظل حارس برشلونة على مقاعد البدلاء خلال المباراة التالية ضد جمهورية التشيك.

الرجوع الى أعلى الصفحة