fcb.portal.reset.password

 

المشاركة في كأس جوان غامبر لا تعتبر تجربة جديدة بالنسبة للمدرب لويس إنريكي. في النسخة 49 من الكأس في تاريخ النادي، ستكون هذه المرة الثامنة التي يتواجد فيها لويس إنريكي. فقد خاض إنريكي سبع نسخ من بطولة نادي برشلونة الصيفية كلاعب، ومواجهة يوم الاثنين ستكون الأولى له كمدرب.

يدرك المدرب ما يعنيه أن يظهر للمرة الأولى أمام جماهير النادي في عقر داره ويقدم الفريق الأول للأنصار. وكان إنريكي قد شارك في كأس جوان غامبر للمرة الأولى كلاعب في 20 أغسطس/آب 1996 بعد انضمامه للنادي في صيف ذلك العام، وقد انتهت تلك المباراة بالفوز 2-0 على سان لورينزو في نصف نهائي البطولة الصيفية للنادي أمام 33500 ألف متفرج في الملعب الأولمبي. كانت تلك النسخة الأخيرة من البطولة التي تشمل على دور نصف نهائي ونهائي. وقد خاض لويس إنريكي كافة دقائق البطولة عام 1996، ضمنها النهائي أمام إنترميلان والذي انتهى بالفوز 2-1.

وجه مألوف في البطولة الصيفية

منذ وصوله إلى ريال مدريد في صيف عام 1996 وحتى مغادرته للفريق في بداية موسم 2003/2004، غاب لويس إنريكي عن نسخة عام 2000 فقط نتيجة إصابة في الركبة وكانت المواجهة مع نادي أيندهوفن.

العلامة الكاملة

خلال المواسم الثمانية مع النادي، فاز إنريكي إنريكي في كافة النسخ السبع من كأس جوان غامبر التي خاضها، وانتهت ثلاث منها بركلات الترجيح (تعادل 2-2 أمام سامبادوريا وسانتوس، و1-0 مع بوكا جونيورز). الفوز الأكبر أتى عام 1999 وكان بنتيجة 3-1 مع سبورتينج لشبونة. والآن بعد كل تلك المباريات كلاعب، وفي 18 أغسطس/آب، سيخوض لويس إنريكي نسخة جديدة من كأس جوان غامر ولكن كمدرب وقبل أيام قليلة من انطلاق الموسم الكروي الجديد. 

إنريكي وكأس جوان غامبر

1996: برشلونة 2-0 سان لورنزو
برشلونة 2-1 إنتر

1997*: برشلونة 2-2 سامبادوريا

1998*: برشلونة 2-2 سانتوس

1999: برشلونة 3-1 سبورتينغ لشبونة

2001: برشلونة 3-2 بارما

2002: برشلونة 1-0 أسترليا روخا

2003*: برشلونة 1-1 بوكاجونيورز

* نسخ من كأس جوان غامبر انتهت بركلات الترجيح

الرجوع الى أعلى الصفحة