Jordi Alba, en el moment de l'1-2 / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

لم يظهر لويس إنريكي راضياً على أداء الفريق رغم الفوز على ألميريا (1-2) مساء السبت.

وقال مدرب برشلونة في مؤتمر صحفي عقب موقعة الجولة 11 من الليغا "إنها ربما أسوأ مباراة لنا هذا الموسم، ولعل النتيجة هي أفضل ما حققناه اليوم، حيث استفدنا من فعاليتنا في الأمتار الأخيرة. هناك أشياء كثيرة مازال يتعين تحسينها".

الطموح والمثابرة

اعترف المدير الفني بالصعوبات التي واجهها الفريق أمام مضيفه الأندلسي، حيث "لم نجد الحلول اللازمة لمباغتة دفاع ألميريا خلال الشوط الأول"، مضيفاً أن الخصم "اكتفى بالانتظار في الخلف والخروج في هجمات معاكسة". لكن كل شيء تغير في الشوط الثاني، بفضل هدفي نيمار وجوردي ألبا. وفي هذا الصدد، قال لويس إنريكي "لقد نجحنا في قلب النتيجة بفضل إصرار اللاعبين وطموحهم".

كما اعترف المدرب بأن النتيجة "لا يمكن أن تخفي ما فعلناه على نحو خاطئ"، موضحاً أن "محور الارتكاز مازال يفتقد إلى الدقة، لكن لحسن الحظ، رغم أننا لعبنا بشكل سيئ، فقد تمكنا من الحصول على النقاط الثلاث اليوم، وهذا أهم ما في الأمر".

يُذكر أن بهذا الانتصار، الذي يأتي بعد ثلاثة أيام من الفوز في أمستردام والتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال، رفع رصيد البلاوغرنا إلى 25 نقطة ليرتقي الفريق مؤقتاً إلى المركز الأول في انتظار نهاية مباريات هذه الجولة.


Players react against Almeria by fcbarcelona