fcb.portal.reset.password

Temporada 2014-2015

بالحديث عن فعالية برشلونة في مطلع الموسم الحالي، يبرز اسمان اثنان بشكل لافت للنظر: إنهما بطبيعة الحال ليو ميسي ونيمار جونيور، اللذين سجلا معاً ما لا يقل عن 15 من الأهداف الـ22 التي حصدها البلاوغرانا حتى الآن في الليغا ودوري أبطال أوروبا (أي ما يعادل 68%).

فقد تمكن النجم الأرجنتيني من هز الشباك في 7 مناسبات، بينما يتصدر زميله البرازيلي قائمة هدافي الفريق برصيد ثمانية أهداف.

وعلاوة على ذلك، كانت بصمة صاحبي القميصين 10 و11 حاضرة بقوة في 86,36% من إجمالي أهداف برشلونة (19 من 22).

ميسي، دائماً على سكة التألق

واصل ليو ميسي العزف على إيقاع التألق، سيراً على نفس وتيرة المواسم السابقة. ففي نفس الفترة من العام الماضي، كان المهاجم الأرجنتيني قد سجل ثمانية أهداف، ومثلها في 2012/13، مقابل عشرة في موسم 2011/12 (وهو أعلى سجل له حتى الآن). كما يُعتبر ميسي هو صاحب أكبر عدد من التمريرات الحاسمة (8)، علماً أن نيمار هو المستفيد الأكبر من لمسات راقص التانغو، الذي صنع له أربعة أهداف.

نيمار، السلاح الفتاك

استغل نيمار التغييرات التكتيكية التي أتى بها لويس إنريكي أحسن استغلال، حيث سجل البرازيلي 8 أهداف في 8 مباريات، محققاً سجلات أفضل من تلك التي أحرزها في الموسم السابق، حين سجل 6 أهداف فقط بحلول نهاية مرحلة الذهاب من الدوري الأسباني، بينما يضم في جعبته الآن 7 من 7 جولات.

الرجوع الى أعلى الصفحة